دعت الأهالي إلى شغل أوقات فراغ الأبناء

شرطة الفجيرة تحذّر من حيل مروجي المخدرات على «السوشيال ميديا»

شرطة الفجيرة نفذت حملة توعية بالمخاطر والآثار السلبية لمتعاطي المخدرات. الإمارات اليوم

أفاد نائب مدير إدارة مكافحة المخدرات في شرطة الفجيرة، المقدم خالد راشد السعدي، بأن حيل ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية عبر الحسابات بوسائل التواصل الاجتماعي «السوشيال ميديا» في تجدد دائم، ويحاول المروجون إغراء المراهقين والشباب بأساليب وطرق حديثة لإيقاعهم في براثن الإدمان، مطالباً الآباء بضرورة مراقبة أولادهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي بشتى أشكالها وبرامجها.

وأوضح أن إقبال المراهقين على منصات وسائل التواصل الاجتماعي «السوشيال ميديا» بشكل كبير، دون وجود رقابة من الآباء، قد يتسبب في تنشئتهم على سلوكيات وقيم غير سوية، تسهم في إدمانهم المخدرات والمؤثرات العقلية من خلال الأشخاص الذين يخالطونهم عبر المنصات المختلفة، الأمر الذي يتطلب جهداً مكثفاً من الجهات المعنية لتوعية الأهالي بمسؤولياتهم تجاه أبنائهم، سواءً الأطفال أو المراهقين.

ولفت السعدي إلى أن على الأسرة أن تجد طرقاً لشغل أوقات فراغ الأبناء، وإشراكهم في أندية رياضية ومجتمعية، موضحاً أن شغل أوقات الفراغ سيعمل على تنمية الشخصية والمهارات لدى الطفل والمراهق، الأمر الذي سيسهم في كسبهم رفقاء صالحين بدلاً من مخالطة الغرباء الذين يتربصون بهم عبر منصات التواصل الاجتماعي، ويستغلونها في ترويج المخدرات.

وأكد على ضرورة التكاتف المستمر بين الأسرة والجهات المختصة، لحماية الأبناء من الوقوع في براثن المخدرات، والوقاية من آثارها المدمرة، لافتاً إلى أن الجهات المختصة في مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية تنفذ حملات توعية، تستهدف الأسر والمراهقين والشباب، وتسهم بشكل فعال في التصدي لهذه الآفة.

وأضاف السعدي أن القيادة العامة لشرطة الفجيرة، متمثلة بقسم الإعلام والعلاقات العامة، بالتعاون مع إدارة مكافحة المخدرات والمؤسسات المحلية، أطلقت أخيراً حملة توعية بعنوان «كلنا معاً لمكافحة المخدرات»، وتستمر حتى نهاية ديسمبر الجاري، بهدف توعية أفراد المجتمع بالمخاطر والآثار السلبية لمتعاطي المخدرات، وما لها من أضرار على صحة المدمن.

وتابع أن الحملة تم تحديدها وفقاً للمؤشرات الاستراتيجية التي تسعى إليها القيادة العامة، وتتضمن مؤشر نسبة انتشار وتغطية التوعية الأمنية في نطاق إمارة الفجيرة، لنشر الوعي المجتمعي للوقاية من الجريمة، والمحافظة على استقرار المجتمع.

من جهة أخرى، أكد رئيس قسم الإعلام والعلاقات العامة بالإنابة بشرطة الفجيرة، النقيب طارق سعيد الظنحاني، على التعاون مع المؤسسات المجتمعية، بهدف تكثيف برامج التوعية عبر منصات التواصل الاجتماعي للتذكير بقوانين مكافحة المخدرات، من أجل الوصول إلى جميع الفئات المستهدفة من المجتمع، مضيفاً أنه سيتم عقد محاضرات توعوية لكل شرائح المجتمع حول أهمية تكاتف الأسرة والأبناء للحد من انتشار تعاطي المؤثرات العقلية. 

طباعة