عصابة سرقة المحلات التجارية في قبضة شرطة الشارقة

ضبطت أجهزة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة الشارقة، تشكيلاً عصابياً مكون من (5) أشخاص من الجنسية الآسيوية تخصص نشاطها الإجرامي في ارتكاب وقائع سرقة المحال التجارية بالإمارة.

وقال نائب مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية العقيد فيصل بن نصار،  أن المعطيات الخاصة بالبحث والتحري، أثبتت تورط المشتبه بهم،  في عدة سرقات من داخل محلات تجارية في إمارة الشارقة، بعد أن أعدت الفرق المختصة بفرع جرائم السرقات، خطة محكمة للإيقاع بالعصابة وضبط جميع عناصرها.

وأشار أنه وبمواجتهم، اعترفوا بتكوينهم تشكيلاً عصابياً تخصص نشاطه في سرقة المحال التجارية، والاستيلاء على كل ما خف وزنه وغلا ثمنه،  كما تم ضبط المسروقات المستولى عليها بمسكنهم بعد اتخاذ كافة الإجراءات القانونية، وتحريزها، والتي تنوعت بين الهواتف المتحركة،  المبالغ المالية، والساعات، وأجهزة الحاسوب المحمولة واللوحية، والأجهزة الإلكترونية، وغيرها، وجاري تحويلهم للنيابة العامة لاستكمال الإجراءات القانونية ضدهم.

ودعا نائب مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية، أصحاب المحلات التجارية، إلى ضرورة تعزيز التدابير الوقائية كربط المتاجر بنظام كاميرات عالية الجودة، وتأمين الأبواب، وعدم ترك مبالغ مالية كبيرة داخلها والاحتفاظ بالمقتنيات الثمينة في أماكن آمنة حتى لا تكون عرضة للسرقـة.

وأثنى قائد عام شرطة الشارقة اللواء سيف الزري الشامسي، على جهود إدارة التحريات والمباحث الجنائية في مكافحة الجريمة وتعزيز الأمن والأمان، مشيداً بالكفاءات الشرطية، التي أثبتت قدرات متفوقة في كشف الوقائع الإجرامية، وضبط الجناة، وتقديمهم ليد العدالة.

مؤكدا ارتكاز العمل الشرطي على أرضية صلبة تتحرك بثقة واقتدار بهمة كوادرها المدربة التي تعمل ليل نهار لتعزيز جودة الحياة الأمنية لمجتمع الإمارات.

طباعة