أول أكسيد الكربون سبب رئيس في وفيات حوادث الحريق

«الدفاع المدني» تحدد 10 إجراءات للوقاية من مخاطر «القاتل الخفي»

إشعال النيران للتدفئة في الشتاء ينتج عنه غاز أول أكسيد الكربون. أرشيفية

حددت القيادة العامة للدفاع المدني، 10 توجيهات للوقاية من مخاطر غاز أول أكسيد الكربون، ضمن المبادرة التي أطلقتها «القاتل الخفي - غاز أول أكسيد الكربون»، للتوعية بمخاطره وكيفية تجنبه مع حلول فصل الشتاء، ولجوء أسر لاستخدام أجهزة التدفئة داخل المنازل.

وأفادت في منشورات بثتها عبر منصاتها الرقمية، بأن غاز أول أكسيد الكربون عبارة عن غاز عديم اللون والطعم والرائحة، وفي حال امتزاجه بالهواء تكون له قابلية الانفجار إذا توافر له مصدر حراري، ويعتبر من الغازات شديدة السمية، كونه يتحد مع الدم، ويمنع نقل الأكسجين إلى أنسجة الجسم، مشيرة إلى أنه يعد سبباً رئيساً للوفيات في حوادث الحريق نتيجة لاستنشاقه.

وأوضحت أن من أهم مصادر غاز أول أكسيد الكربون، النيران والمواقد التي تعمل بالغاز والشوايات التي تعمل بالغاز أو الفحم، والمولدات التي تعمل بالغاز أو الديزل، والقوارب التي تعمل بمحرك، والسيارات، والمدفأة التي تعمل بمشتقات البترول.

ولفتت القيادة العامة للدفاع المدني إلى 10 توجيهات للوقاية من مخاطره تتمثل في إطفاء المولد قبل تزويده بالوقود، وعدم إشعال الفحم في مواقع مغلقة أو قليلة التهوية، والتأكد من عدم وجود تسريب بالمولد قبل التشغيل، وإقفال صمام الوقود بشكل جيد، وإبعاد الشواية عن الممرات التي يعبر من خلالها أصحاب الهمم وكبار المواطنين.

وأكدت وضع المولد في عكس اتجاه الرياح، لطرد الغازات السامة الناتجة عن عملية احتراق الوقود، وعدم إشعال الفحم في مواقع مغلقة أو قليلة التهوية، ووضع مولد الكهرباء بعيداً عن مركبات الرحلات الأسرية، وعدم تخزين الوقود الخاص بالمولد بالقرب منه، وعدم السماح للأطفال بالاقتراب من الشواية أثناء عملية الإشعال والشواء، وتخزين مصادر الوقود في مكان آمن بعيداً عن متناول الأطفال.

وحددت القيادة العامة للدفاع المدني عدداً من الوسائل للحد من حوادث الحريق، تتمثل في عدم ترك المباخر داخل خزانات الملابس، والتأكد من وضعها بعيداً عن الأثاث والمواد القابلة للاشتعال، واعتماد نظام حصّنتك (كاشف الدخان) لما يوفره من حماية للمنازل، من خلال استشعار الحرارة والدخان للحريق، فيما يعمل ذلك النظام على متابعة المنازل السكنية طوال أيام الأسبوع، والاستجابة لأي حادث يتعلق بالحريق.

وأوضحت أن نظام «حصّنتك» يطلق صافرات الإنذار لتنبيه الموجودين في المنزل، ويقوم بإرسال إشارة الإنذار في اللحظة نفسها إلى مركز الاستشعار والتحكم بغرف العمليات في الدفاع المدني، لافتة إلى أن هذا النظام ذكي ومرتبط بمراكز الدفاع المدني، ويستطيع الكشف عن أي حريق بالمنزل.

استخدام الغاز الآمن

دعت القيادة العامة للدفاع المدني، إلى الحرص على توصيل الأجهزة الكهربائية في منفذ كهربائي مستقل، والاحتفاظ بحقيبة إسعافات أولية والتدريب على استخدامها، والامتناع عن التدخين بجوار أسطوانات الغاز، والتأكد من عدم دخول الأطفال إلى المطبخ، وعدم تركهم في المنزل دون مراقبة.

ونبهت إلى ضرورة الاستخدام الآمن للغاز عبر اختيار المكان المناسب والآمن للأسطوانة، وإغلاق مصدر الغاز عند مغادرة المطبخ، والتأكد من التمديدات وسلامتها، والفحص الدوري للموقد والأفران، والحرص على تركيب جهاز كاشف تسرب الغاز.

طباعة