4 أسباب تُعرّض مستخدمي الدراجات الهوائية و«السكوتر» للحوادث

سيف الفلاسي: «بعض مستخدمي الدراجات أو السكوتر ليسوا على دراية بالعلامات الإرشادية».

حدد مدير إدارة المرور والدوريات في القيادة العامة لشرطة عجمان، المقدم سيف عبدالله الفلاسي، أربعة أسباب رئيسة لوقوع حوادث الدراجات الهوائية والكهربائي «السكوتر»، مؤكداً أن الإدارة تتخذ الإجراءات القانونية بحق أي مخالف للتعليمات والإرشادات المحددة بشأن السير على الطرق العامة.

وقال الفلاسي لـ«الإمارات اليوم»، إن هناك أربعة أسباب تؤدي لحوادث الدراجات الهوائية والسكوتر الكهربائي تتمثل في: عدم الالتزام بالعلامات المرورية وأماكن قيادة الدراجات الهوائية، وعدم اتباع عوامل الأمان المتمثلة في ارتداء الخوذة والسترة الفوسفورية، وعدم استخدام أضواء الدراجة التحذيرية.

وأضاف أن عدداً كبيراً من مستخدمي الدراجات و«السكوتر» يتحركون في الشوارع والطرق بصورة مخالفة للمسارات المحددة، بما يؤدي لوقوع حوادث قد تودي بحياة مستخدميها.

وتابع أن الإدارة رصدت حوادث بليغة نتيجة اصطدام دراجات هوائية وسيارات، موضحاً أن بعض مستخدمي الدراجات يسيرون عكس الاتجاه، وفي تلك الأحوال يكون سائق الدراجة هو المتسبب في الحادث لسيره بصورة خاطئة، مشيراً إلى أن عدداً كبيراً من مستخدمي الدراجات أو السكوتر ليسوا على دراية بالعلامات الإرشادية، وليس لديهم المعلومات الكافية عنها. وأوضح الفلاسي أن الإدارة وجّهت مستخدمي الدراجات الهوائية والسكوتر باتباع الإرشادات الوقائية للحد من حوادث الطرق، وطالبتهم بارتداء الخوذة والألوان الفوسفورية وإضاءة مصابيح الدراجة سواءً كانت هوائية أو كهربائية، واتباع المسارات المخصصة للسير حتى لا يتعرّضوا لحوادث دهس.

ووجّه مستخدمي الدراجات والسكوتر بالسير خارج الطريق العام، مؤكداً أن اتباع الإرشادات يجنّب مستخدمي الدراجات الحوادث، خصوصاً أن الضحية في مثل هذه الحوادث يكون راكب الدراجة.

ولفت إلى أنه في حال رصد أي مخالفات لسير مستخدمي الدراجات الهوائية أو السكوتر، يتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم، مشيراً إلى أن الإدارة تنظم حملات توعية لمستخدمي الدراجات الهوائية والكهربائية.

طباعة