سيف بن زايد يثمن الجهود الدولية المشتركة في عملية "ضوء الصحراء"

شرطة دبي تشارك في عملية دولية تطيح بأكبر تنظيم لتهريب المخدرات إلى أوروبا

صورة

شاركت شرطة دبي تحت مظلة وزارة الداخلية، فريقاً دولياً ضم وكالة الشرطة الأوربية، ودول اسبانيا وبلجيكا وهولندا، وفرنسا، والولايات المتحدة الأميركية في تنفيذ عملية حملت اسم "ضوء الصحراء" أطاحت بـ 49 من عناصر أخطر تنظيم إجرامي لتهريب المخدرات وغسل الأموال في أوروبا.

وثمن  الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الجهود الدولية المشتركة بين وزارة الداخلية بدولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة في القيادة العامة لشرطة دبي، والأجهزة الشرطية الدولية، مؤكداً أن عملية " ضوء الصحراء" تأتي في إطار جهود التعاون الدولي المشترك للمساهمة في مكافحة جرائم غسل الأموال، والاتجار بالمخدرات العابرة للحدود الوطنية، مشدداً على حرص دولة الإمارات على تطوير العلاقات العميقة مع مختلف الأجهزة الشرطية على مستوى العالم من أجل التصدي للجريمة المنظمة في كل مكان، وجعل العالم مكاناً ينعم فيه الجميع بالأمن والأمان.

وأشار سموه إلى أن العملية تأتي في إطار الاستراتيجية الوطنية لدولة الإمارات في مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، منوهاً بالتنسيق المشترك بين جميع الشركاء الاستراتيجيين في مختلف الأجهزة الشرطية العالمية في مكافحة هذا النوع من الجرائم، ومحاربة العصابات الاجرامية المنظمة.

من جهته قال القائد العام لشرطة دبي الفريق عبد الله خليفة المري إن عملية "ضوء الصحراء " تأتي تأكيداً على جهود دولة الامارات في مكافحة جرائم غسل الأموال، ومحاربة العصابات الإجرامية المُنظمة من خلال التنسيق والتعاون الدولي المستمر في هذا المجال، لافتاً إلى تنفيذ العملية الأمنية بدقة عالية وتنسيق رفيع المستوى.

وأضاف أن فريق العمل المشترك تمكن من تفكيك شبكة العصابة في ست دول، وضبط كميات كبيرة من المخدرات التي كانت بحوزتهم، ويستعدون لتهريبها من أمريكا اللاتينية إلى أوروبا، مؤكداً متانة علاقات التعاون والتنسيق مع ضباط الأجهزة الشرطية ووكالة الشرطة الأوربية "اليوروبول".

طباعة