غرامة ضخمة على صاحب منشأة في دبي بسبب "عمالة مخالفة"

أحالت نيابة الجنسية والاقامة بدبي مدير شركة متخصصة في استشارات الموارد البشرية إلى المحكمة عن تهمة استخدام أجنبي على غير كفالته دون الالتزام بشروط الكفالة.

وقال رئيس نيابة أول بنيابة الجنسية والإقامة المستشار فيصل عبدالملك أهلي إن المتهم استخدم سبعة موظفين مخالفين جرى ضبطهم من قبل الجهات المختصة، وقضت محكمة الجنسية والإقامة بتغريمه مبلغ وقدره 400 ألف درهم نظراً لتعدد العمال المخالفين في الدعوى. كما قضت المحكمة بتغريم العمال المخالفين لشروط الكفالة ألف درهم لكل منهم مع الابعاد عن الدولة عن تهمة العمل لدى غير الكفيل والبقاء في البلاد بصورة غير مشروعة.


وأوضح أهلي أن المتهم (صاحب المنشأة) جرى ضبطه بعد أن أبلغت عاملتان الجهات الأمنية بأنهما كانتا تعملان لدى أسر عدة، وجرى الاستغناء عنهما ولم تحصل أي منهما على راتبها حسب الاتفاق المسبق.

 وبسؤال صاحب الشركة أقر بارتكابه ما أسند إليه بتحقيقات النيابة العامة وأفاد بأنه يعمل على كفالة المنشأة، ومسؤول عن تشغيل بقية المتهمين بالدعوى دون الحصول على الموافقات اللازمة من الجهات المختصة.

وأشار أهلي إلى  أن التحقيقات انتهت إلى أن المتهمين السبعة قدموا الى البلاد بموجب تأشيرة زيارة، وعملوا لدى منشأة لاستشارات الموارد البشرية،  إما بتأشيرات منتهية أو على كفالة آخرين ، لفترات تراوحت من شهر إلى سنة، تسلموا خلالها رواتبهم الشهرية عن وظيفة تنفيذي مبيعات وطباعة المستندات ومنسق أفلام قصيرة، وكاتب أرشيف.

طباعة