18 ألف درهم كلفة استعارة سيارة 6 أيام

المحكمة قدّرت قيمة التعويض بـ1000 درهم. أرشيفية

ألزمت محكمة العين الابتدائية شاباً أن يؤدي لصديقه 18 ألف درهم، تعويضاً عن الأضرار المادية والأدبية التي نتجت عن الأضرار التي أحدثها بمركبته أثناء استعارتها.

وفي التفاصيل، أقام شاب دعوى ضد صديقه، طالب بإلزامه أن يؤدي له 24 ألف درهم قيمة استبدال وإصلاح محرك السيارة والأجزاء المتضررة، وإلزامه سداد 4000 درهم تعويضاً عن فوات منفعته بالسيارة التي تسبب المدعى عليه في أعطالها، موضحاً أن المدعى عليه طلب مركبته لكي يستخدمها لمصالحه الخاصة، ويردها بعد إنجاز تلك المصالح، إلا أنه فوجئ بعد ستة أيام من استعارته المركبة، بقيامه بركنها في مكان عام، دون تسليمها له، وعلم منه أنها تعطلت منه.

وأشار إلى أنه نقل المركبة وعمل الفحص الفني لها، وتبين وجود أعطال في المحرك، نتيجة سوء الاستخدام، وتم تقدير قيمة استبدال المحرك بـ24 ألف درهم، وتواصل مع المدعى عليه لكي يتولى إصلاح المركبة أو يسدد كلفة الإصلاح، إلا أنه تهرب، ما تسبب في حرمانه الانتفاع بالمركبة.

وأظهر تقرير الخبير الفني المنتدب من قبل المحكمة، أن الأضرار التي أصابت السيارة وقعت خلال استخدام المدعى عليه لها، حيث حدثت أضرار في المحرك، وتقدر قيمة الأضرار بقيمة 17 ألف درهم.

وأفادت المحكمة في حيثيات الحكم بأن الثابت من تقرير الخبير أن المدعى عليه طلب استعارة المركبة، وألحق أضراراً بها خلال استخدامه لها، وقيمة الإصلاح تبلغ 17 ألف درهم، وبالتالي يكون هذا المبلغ مستحقاً على المدعى عليه.

وأشارت المحكمة إلى أن المدعي لحقه ضرر من جراء توقف المحرك الخاص بالمركبة، وأدى ذلك إلى فوات فرصة انتفاعه بالمركبة، ما ترى معه المحكمة تعويضه عما لحقه من ضرر بـ1000 درهم، وحكمت المحكمة بإلزام المدعى عليه أن يؤدي للمدعي 18 ألف درهم.

طباعة