حقيبة سوداء تغري امرأتين بارتكاب جريمة

 

أدانت محكمة الجنح والمخالفات في دبي امرأتين عثرتا على حقيبة تحوي 12 ألف درهم وقعت من مركبة أحد الأشخاص بالخطأ داخل مواقف بناية سكنية واستولتا عليها، وقضت بتغريم كل منهما 3000 درهم بتهمة الاستيلاء على مال ضائع بنية التملك.

وتفصيلاً، قال وكيل نيابة أول بنيابة ديرة عيسى جمعة المهيري إن  المجني عليه أفاد في تحقيقات النيابة بأنه أوقف مركبته داخل مواقف إحدى البنايات السكنية منتظراً صديقه، وكان بحوزته حقيبة سوداء  اللون متوسطة الحجم بداخلها وثائق رسمية ومبلغ 12 الف درهم اماراتي، لافتاً إلى أنه  وضعها في المقعد المجاور للسائق، ثم تحرك بعد وصول صديقه، وابتعدا عن المكان بمسافة زمنية تقدر بنحو 20 دقيقة، ثم تذكر الحقيبة، وبحث عنها حيث يجلس صديقه، لكنه لم يجدها إطلاقاً.

وأضاف أن المجني عليه عاد إلى الموقع ذاته مجدداً للبحث عن الحقيبة، على أمل أن تكون سقطت في مكان وقوف السيارة أثناء دخول صديقه لكنه لم يجدهاـ فلجأ إلى حارس الأمن كي يراجع سجل الكاميرات في البناية، وشاهد امرأتين تحملان الحقيبة.

وأوضح المهيري  انه بالتعاون من شرطة دبي تم تحديد هوية المتهمتين وضبطهما، وبسؤالهما في تحقيقات النيابة العامة أنكرتا نية الاستيلاء على الحقيبة، وأفادتا بأنهما لا تعلما محتوياتها، وحملتاها فقط لوضعها إلى جوار حاوية القمامة حتى يعود إليها صاحبها خوفاً من مساءلتهما قانونياً، أو يلحقهما ضرر بسبب أخذها.

وأشار إلى أن النيابة العامة وجهت إليهما تهمة على مال ضائع بنية التملك وذلك عملاً بنص المادة 212 من قانون الإجراءات الجزائية المعدل لمعاقبتهما بالمادة (454) من المرسوم بقانون اتحادي رقم 31 لسنة 2021م بشأن الجرائم والعقوبات، وبعد نظر الدعوى انتهت المحكمة إلى إدانتهما بعد اطمئنانها إلى أدلة الأثبات في الدعوى، التي شملت تسجيلاً مصوراً لهما أثناء حمل الحقيبة.

طباعة