شرطة دبي وجّهت ضربة استباقية لعصابة دولية

ضبط 436 كيلوغراماً من المخدّرات في فول بلاستيكي

جانب من الفول البلاستيكي المحشو بالمخدرات. من المصدر

أحبطت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بشرطة دبي، في عملية استباقية، محاولة عصابة دولية تهريب المخدرات إلى دولة مجاورة، عبر إدخال 280 جوالاً تزن 5.6 أطنان، وتحوي خليطاً من الفول الطبيعي والفول البلاستيكي المحشو بالمخدرات، في زمن قياسي يقدر بسبع ساعات من العمل المتواصل.

وقالت شرطة دبي، في بيان لها أمس، إن فرق البحث والتحري بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات وقفوا بالمرصاد لأعضاء العصابة، وداهموا مستودع التخزين، وألقوا القبض على ستة متهمين، واستخرجوا من حبات الفول البلاستيكي 436 كيلوغراماً من المخدرات. وأضافت أن العملية بدأت حين وردت معلومات موثوقة المصدر حول حيازة عصابة دولية يقيم بعض أعضائها في الدولة، وآخرون خارجها، كميات كبيرة من المواد المخدرة، مخبأة بأسلوب احترافي داخل الفول، وأن الكمية مخزنة بمستودع في إحدى إمارات الدولة.

وأضافت أنه تم تشكيل فريق عمل فني ميداني على مستوى عالٍ من الخبرة والكفاءة للبحث والتحري والمراقبة ومتابعة المعلومات، واستطاع تحديد موقع المستودع وإخضاعه للمراقبة، وتبين أن هناك كميات كبيرة من الفول مخزنة داخل المستودع، وحددت ساعة الصفر ومداهمة المستودع، وتبين لاحقاً أنه كان وكراً لتخزين المواد الغذائية الطبيعية والبلاستيكية المحشوة بالمخدرات تخطيطاً لإعادة تصديرها إلى إحدى الدول المجاورة.

وأكدت شرطة دبي أن «عملية الفول» تُعد من العمليات الاستثنائية، خصوصاً في ما يتعلق بتقصي المعلومات وتفتيش المستودع والمواد الغذائية، ما تطلب حساً أمنياً عالياً للعثور على المواد المخدرة المخبأة داخل أغذية بلاستيكية، وتمت الاستعانة بالكلاب البوليسية للكشف عنها.

طباعة