شاب يدفع 20 ألف درهم اشتراكاً في «جمعية وهمية»

قضت محكمة العين الابتدائية بإلزام امرأة بأن تؤدي إلى شاب 20 ألف درهم إجمالي أربعة أقساط جمعية بنظام التكافل الاجتماعي، وعند موعد استحقاق قبض «الجمعية» امتنعت عن سداد المبلغ.

وفي التفاصيل، أقام شاب دعوى ضد امرأة، طالب بإلزامها بأن تؤدي له 20 ألف درهم، مع إلزامها بالرسوم والمصروفات، مشيراً إلى أن المبلغ المطالب به مستحق في ذمة المدعى عليها مقابل اشتراكه معها في جمعية بنظام تكافل اجتماعي، وسداد أربع دفعات قيمة كل دفعة 5000 درهم، وقدم سنداً لدعواه صورة من محادثة عبر برنامج التواصل «واتس أب»، وصور تحويلات مصرفية، فيما أنكرت المدعى عليها معرفتها بالمدعي، وأفادت بأنها كانت تتعامل مع شخص آخر.

وخلال نظر الدعوى أفاد الشاب بوجود شاهدة وطلب الاستماع إلى شهادتها، واستدعت المحكمة الشاهدة وبعد أدائها اليمين القانونية شهدت بأن المدعي اشترك في الجمعية وسدد أربعة أقساط بإجمالي 20 ألف درهم، وأنها كانت تسلم المبلغ للمدعى عليها بداية كل شهر. وأفادت المحكمة في حيثيات الحكم بأن الثابت من الأوراق أن الشاب يطالب بمبلغ 20 ألف درهم، متمسكاً في دعواه بأن المبلغ مسلّم إلى المدعى عليها مقابل اشتراك في جمعية بنظام تكافل اجتماعي، واستند في إثبات دعواه إلى شهادة الشاهدة التي شهدت بأنها استلمت المبلغ المطالب به من المدعي وقامت بدورها بتسليمه إلى المدعى عليها، والتي لم تنكر ذلك وأقرت بأن تعاملها كان مع شاهدة المدعي، وتوافر الدليل في الدعوى على استحقاق المدّعي للمبلغ، وحكمت المحكمة بإلزام المدعى عليها بأن تؤدي للشاب 20 ألف درهم.

طباعة