«لعب عيال» يكلف الأب 25 ألف درهم

المحكمة ألزمت الأب بدفع التعويض بصفته الولي الطبيعي لابنته. أرشيفية

تسببت طفلة في إصابة فتاة بكسر في الساق خلال اللعب بـ«سكوتر كهربائي» نتيجة عدم احترازها، فيما قضت محكمة العين الابتدائية بإلزام والد الطفلة بأن يؤدي للمصابة مبلغ 25 ألف درهم تعويضاً عن الأضرار المادية والأدبية التي لحقت بها.

وفي التفاصيل، أقامت فتاة دعوى قضائية ضد أخرى، طلبت إلزامها بأن تؤدي لها مبلغ 45 ألف درهم تعويضاً عن الأضرار المادية والأدبية التي لحقت بها، مع إلزامها بالرسوم والمصروفات، مشيرة إلى أن شقيقة المدعى عليها (قاصر) صدمتها بـ«سكوتر كهربائي» كانت تقوده، وقد تم إدانة الطفلة القاصر بموجب حكم جزائي وتسليمها إلى ولي أمرها بعد تعهد الأخير بحسن رعايتها وتربيتها مستقبلاً.

وأشارت المدعية إلى إصابتها بكسر في الساق اليسرى، الأمر الذي حدا بها إلى إقامة هذه الدعوى لمطالبة المدعى عليها بصفتها المسؤولة عن الفتاة القاصر بالتعويض عن الأضرار المادية والأدبية.

من جانبها قدمت المدعى عليها مذكرة دفعت بعدم قبول الدعوى في مواجهتها كونها ليست الولي الطبيعي للمتسببة بالحادث، كون المتسببة شقيقتها، كما تمسكت بتنازل المدعى عليها عن جميع حقوقها والتعويض وطلبت رفض الدعوى، فيما قدمت المدعية بدورها مذكرة جاء بها أن المدعى عليها قامت بكفالة أختها مضيفة أنها لم تستلم أي تعويض، وطلبت إدخال والد الطفلة القاصر كخصم جديد في الدعوى، متمسكة في طلباتها بإلزام المدعى عليها بضمان الضرر بالتعويض عن الأضرار الأدبية والمعنوية والنفسية التي أصابتها.

وقررت المدعية أمام المحكمة أن حالتها الصحية استقرت ولم يترتب عليها أي عاهة أو نسبة عجز جراء الحادث موضوع الدعوى، وأفادت بأنها تطلب ادخال والد الفتاة القاصر، بصفته الولي الطبيعي لابنته لإلزامه بالتضامن والتضامم مع المدعى عليها بمبلغ التعويض المطالب به.

وأفادت المحكمة في حيثيات الحكم بأن البين من الأوراق إدانة الفتاة في الحكم الجزائي عن تهمة تسببها بخطئها في إصابة المدعية نتيجة إهمالها وعدم اتخاذ الاحتياطات اللازمة، بأن قادت (سكوتر) دون انتباه ومراعاة، وصدمت المدعية، ما تسبب في إصابتها بالإصابات الموصوفة بالتقرير الطبي، وأصبح هذا الحكم نهائياً وباتاً بعدم الطعن عليه.

وحكمت المحكمة بإلزام الأب بأن يؤدي للمدعية 25 ألف درهم مع إلزامه الرسوم والمصروفات.

طباعة