سيارة مشبوهة تقود ضابطين بشرطة دبي إلى عصابة إجرامية

صورة

 

 

تمكن ضابطان تابعان لمركز شرطة الخيالة في دبي من كشف عصابة متخصصة في تنفيذ جرائم السرقة بعد الاشتباه في سيارة يقودها المتهمون، ثم تتبعها وصولاً إلى إلقاء القبض عليهم، وضبط ما بحوزتهم من أدوات تستخدم في جرائم السرقة.

ونوه مساعد القائد العام لشرطة دبي اللواء خليل إبراهيم المنصوري بالحس الأمني العالي ونباهة الضابطين، النقيب يوسف محمد الملا، والملازم أول أحمد راشد الكعبي من مرتب مركز شرطة الخيالة اللذين تمكنا من رصد المشتبه فيهم وضبطهم في أسرع وقت ممكن.

وتفصيلاً، قال مدير مركز شرطة الخيالة اللواء محمد عيسى العظب، ، إن الضابطين اشتبها أثناء قيامهما بجولة تفقدية بمنطقة اختصاص مركز شرطة الراشدية في سيارة كانت تتحرك بطريقة تثير الريبة، فقررا التدقيق عليها في النظام المروري الاتحادي، ليكتشفا أن مواصفاتها غير مطابقة لمواصفات السيارة التي يُفترض أن تحمل رقم اللوحة الموضوعة عليها والمُسجلة داخل النظام المروري، مبيناً أنهما حاولا إيقاف السيارة إلا أن سائقها رفض الامتثال للأوامر وانطلق مسرعاً بها.

وأشار اللواء العظب إلى أن الضابطين تواصلا مع مركز القيادة والسيطرة وجرى التعميم على السيارة ومتابعتها من قبل الدوريات إلى أن تمكنت من إيقافها وإلقاء القبض على 3 أسيويين كانوا على متنها، مبيناً أن شرطة دبي ضبطت في سيارة الأسيويين أدوات تستخدم في جرائم السرقة.

ولفت إلى أن المضبوطات تؤكد أن المضبوطين كانوا يعدونها من أجل تنفيذ جرائم سرقة إلا أن الحرفية العالية لضابطي مركز شرطة الخيالة ويقظتهما حالت دون تنفيذ هذه العصابة لأي جريمة، مشيراً إلى أن مركز شرطة الخيالة يُسير دوريات يومياً في إمارة دبي، من أجل المساهمة في تحقيق أهداف شرطة دبي في الوقاية والحد من الجريمة وتعزيز الأمن والأمان.

طباعة