%67 انخفاض الحوادث المرورية بـ «الساحل الشرقي» خلال الربع الأول

علي الكي الحمودي: «الشرطة المجتمعية تلعب دوراً كبيراً في خدمة المجتمع، ودعم الفعاليات المجتمعية بالمنطقة الشرقية».

كشفت إدارة المنطقة الشرقية في شرطة الشارقة، عن انخفاض معدل الحوادث المرورية في مدن الساحل الشرقي (خورفكان، وكلباء، ودبا الحصن) بنسبة 67%، خلال الربع الأول من العام الجاري، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وقال مدير إدارة شرطة المنطقة الشرقية، العقيد دكتور علي الكي الحمودي، لـ«الإمارات اليوم» إن الإحصاءات المرورية الصادرة عن قسم المرور والدوريات، تشير إلى إن الإدارة نجحت في تحقيق نتائج إيجابية في الحوادث المرورية على الطرق في جميع المؤشرات الخاصة خلال العام الجاري، مقارنة بالأعوام السابقة، موضحاً أن مؤشر الحوادث البليغة انخفض إلى ستة حوادث في مدن الساحل الشرقي، مقارنة بـ18 حادثاً في الفترة ذاتها من العام الماضي.

وتابع أن الإدارة تمكنت من خفض وفيات الحوادث المرورية في مدن الساحل الشرقي خلال الربع الأول من العام الجاري، إذ بلغت وفيات حوادث الطرق «صفر وفيات»، مقابل وفاتين في الفترة ذاتها من العام الماضي.

وأكد الحمودي أن القيادة العامة لشرطة الشارقة تحرص على تطبيق استراتيجية وزارة الداخلية، الرامية إلى تعزيز أمن وسلامة الطرق، وخفض نسبة الحوادث، والحد من الوفيات.

ومن جانب آخر، ذكر الحمودي أن أفرع الشرطة المجتمعية تلعب دوراً كبيراً في خدمة المجتمع، ودعم الفعاليات المجتمعية بالمنطقة الشرقية، إضافة إلى الوجود الأمني في المحافل والمناسبات، ما يسهم في تحقيق الأهداف المرجوة في تعزيز الوعي الأمني لدى المجتمع، والوقاية من الجريمة.

طباعة