في أقل من ساعتين على انتشار مقطع الفيديو عبر وسائل التواصل الاجتماعي

شرطة الشارقة تلقي القبض على شخصين قاما بسرقة مقطورة ومعدات رحلات من أمام منزل مواطن

تمكنت إدارة التحريات والمباحث الجنائية بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، من ضبط رجلين قاما بسرقة مقطورة ومعدات رحلات من أمام منزل في منطقة البراشي بمدينة الشارقة، وذلك بعد انتشار مقطع فيديو من صاحب المنزل يوضح من خلاله عملية السرقة.

وعن هذه القضية فقد أوضح ما تم بشأنها، العقيد عمر أبو الزود، مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة الشارقة، مفيداً بأن الإدارة فور تلقيها مقطع الفيديو الذي انتشر على نطاق واسع من خلال مواقع التواصل الاجتماعي ،قامت بتشكيل فريق من رجال التحريات والمباحث الجنائية، للقيام بأعمال البحث والتحري وجمع الاستدلالات اللازمة، وبناء عليه تم تحديد مواصفات الجانيان، والتوصل إليهما في أقل من ساعتين على انتشار المقطع.

و على ضوء الواقعة كشف العقيد أبو الزود أن صاحب المنزل لاحظ اختفاء المقطورة ومعدات الرحلات خاصته من أمام منزله، وبالرجوع إلى كاميرات المراقبة الموجودة خارج المنزل اتضحت عملية السرقة التي حدثت ملابساتها في الصباح الباكر، حيث قام بنشر مقطع الفيديو قبل أن يقوم بفتح بلاغ رسمي بالواقعة.

وقال مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة الشارقة إن الجهود التي قام بها رجال التحريات والمباحث الجنائية أسفرت عن سرعة تحديد هوية السارقان، و إلقاء القبض عليهما، وجاري التحقيق معهما تمهيداً لإحالة الحادثة إلى النيابة العامة.

وأشاد مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة الشارقة بكفاءة رجال التحريات والمباحث الجنائية في القيادة، وحرصهم الدائم على الحفاظ على الأمن والأمان في الإمارة، بما يملكون من معرفة وخبرات أمنية عالية، أسهمت في كشف غموض تلك الجريمة، وسرعة الوصول للجناة خلال أقل من ساعتين على انتشار مقطع الفيديو عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وأن رجال الشرطة في القيادة يتمتعون بالجاهزية التامة للعامل مع مختلف المواقف والبلاغات.

وطالب العقيد عمر أبو الزود مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة الشارقة، أفراد المجتمع بعدم نشر مقاطع الفيديو حول ما يتعرضون له من تعديات أو سرقات أو تجاوزات غير قانونية، حتى لا يكونوا عرضة للمساءلة القانونية، موجهاً إياهم بفتح بلاغات رسمية فضلاً عن نشر مقاطع الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

كما أشار  العقيد عمر أبو الزود الى أهمية تركيب كاميرات المراقبة على المنازل، وذلك نظراً لدورها الهام في الكشف عن الجرائم والسرقات التي تقع بتلك المنازل خاصة في حال تواجد أصحابها خارجها.

طباعة