شرطة رأس الخيمة تضبط 50 متسولاً

أسفرت حملة «كافح التسول وساعد من يستحق»، التي أطلقتها القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة بداية شهر رمضان، عن ضبط 50 متسولاً.

وأكدت شرطة رأس الخيمة أنها تطلق حملة لمكافحة التسول بشكل سنوي، لتعزيز الوعي المجتمعي بمخاطر التسول، والحفاظ على أمن المجتمع واستقراره، وتشكيل فرق عمل من إدارة التحريات والمباحث الجنائية، لضبط المتسولين خلال الشهر الفضيل.

وأوضحت أن حملة «كافح التسول» أسهمت في خفض أعداد المتسولين، نظراً للإجراءات الصارمة والحازمة المتخذة حيال المتسولين، مشيرة إلى أن الإدارة العامة للعمليات الشرطية تضع سنوياً خطة أمنية متكاملة لمكافحة التسول، من خلال تكثيف الدوريات في الأماكن المتوقع وجودهم فيها.

وبيّنت أن هناك جهات رسمية وهيئات وجمعيات خيرية يمكن لأي شخص اللجوء إليها لطلب المساعدة المالية أو الحصول على «إفطار صائم»، وغيرها من الاحتياجات، مشيرة إلى أن التسول يهدد أمن المجتمع، وحياة وممتلكات أفراده، ويسيء إلى صورة الدولة، ويشوه مظهرها الحضاري، ويرتبط التسول بجرائم مثل السرقة والنشل، واستغلال أطفال ومرضى وأصحاب همم في استجداء المارة، وتحقيق مكاسب غير مشروعة.

ودعت الجمهور إلى المساهمة الإيجابية مع الأجهزة الأمنية في الحدّ من ظاهرة التسول، من خلال الابتعاد عن توزيع الصدقات والزكاة بشكل شخصي، والتبرع بأموال صدقاتهم إلى الهيئات والجمعيات الخيرية، حتى لا يكونوا سبباً في انتشار الجرائم التي يرتكبها المتسولون تحت غطاء التسول، والإبلاغ عن أي متسول يتم رصده في أي مكان على مركز الاتصال «999» أو الرقم الأرضي 072053474.

• متسولون يستغلون أطفالاً ومرضى وأصحاب همم في استجداء المارة.

طباعة