شرطة أبوظبي تشدّد إجراءات الضبط بحق المخالفين

متسوّقون يربكون الطرق بسبب مشتريات الساعة الأخيرة قبل الإفطار

الوقوف العشوائي للمركبات يتسبب في تعطيل الحركة المرورية. تصوير: إريك أرازاس

رصد سكان وسائقون في مناطق عدة بمدينة أبوظبي، من بينها الخالدية ومدينة زايد، ازدحاماً وعرقلة في حركة المرور خلال الساعة الأخيرة قبل الإفطار، بسبب الإقبال الكثيف من المتسوقين على المحال المختلفة لقضاء احتياجاتهم ومشترياتهم من الخبز والحلويات والعصائر الرمضانية والسمبوسة، وغيرها.

وقال سائقون لـ«الإمارات اليوم» إن مناطق التسوق تشهد عادة ازدحاماً في الدقائق الأخيرة قبيل الإفطار، طوال شهر رمضان، بسبب الإقبال الكثيف من المتسوقين على شراء احتياجاتهم خلال هذه الفترة.

وقال أحمد جمال، وعادل حسين، ومحمد صديق، إن الوقوف العشوائي للمركبات أمام المحال، هو «السبب الرئيس للازدحام والإرباك في حركة السير، إذ لا يراعي بعض المتسوقين حقوق الآخرين في الحركة، ويقومون بغلق الطريق أمام مخارج المركبات من المواقف العامة، فضلاً عن سلوكيات مزعجة، مثل استخدام آلة التنبيه»، مطالبين بتشديد إجراءات الضبط المروري.

واتفق معهم آخرون من سكان مقيمين في مناطق التسوق، بسبب الازدحام والضوضاء التي يسببها المتسوقون خلال الدقائق التي تسبق موعد الإفطار، فضلاً عن الازدحام الذي يحدث خلال فترة صلاة التراويح، مؤكدين أهمية زيادة الوعي المروري، وتشديد إجراءات الضبط المروري.

وأكدوا أهمية توعية الأفراد بالتوجه مبكراً لشراء احتياجاتهم الرمضانية ومستلزمات العيد، وعدم الانتظار قبيل موعد الإفطار، للخروج، لتجنب التسبب في ازدحام الطرق، وعرقلة حركة السير، مطالباً بتشديد إجراءات الضبط بحق المخالفين.

من جهتها، شددت شرطة أبوظبي على ضرورة الالتزام بقوانين السير والمرور، وعدم الوقوف العشوائي، والخروج قبل وقت كافٍ من موعد الإفطار، تجنباً للازدحام، لافتة إلى تشديد إجراءات الضبط المروري بحق المخالفين.

ودعت شرطة أبوظبي السائقين إلى تعزيز الإيجابية خلال شهر رمضان الكريم، وعدم التسبب في عرقلة حركة السير والمرور بالوقوف العشوائي للمركبات على الطرق، وعدم إغلاق مخارج المواقف ومداخلها، وإعاقة حركة سير المركبات بالوقوف خلفها أمام المساجد أثناء صلاة التراويح.

وأشارت إلى أن الوقوف العشوائي للمركبات يتسبب في تعطيل الحركة المرورية، وإحداث حالة من الاختناق المروري الذي تنتج عنه شكاوى متكررة من المواطنين والمقيمين، لافتة إلى أن السلوكيات تعد واحدة من الظواهر السلبية المتكررة للسائقين في شهر رمضان، نتيجة رغبة كثيرين في اللحاق بموعد صلاة التراويح.

وشددت على ضرورة التقيد التام بقانون السير والمرور خلال الشهر الفضيل، وتجنب ارتكاب المخالفات الخاصة بالصف العشوائي للمركبات، مؤكدة أن ذلك سيسهم في تهيئة بيئة آمنة، وتوفير فرص الاستمتاع بشعائر شهر رمضان، بعيداً عن ارتكاب المخالفات وإزعاج الآخرين.

طباعة