شرطة دبي تحذر .. مخالفات تسببت في ارتفاع مؤشر الحوادث خلال رمضان الجاري

 

سجلت الإدارة العامة للمرور بشرطة دبي خلال الأيام العشر الأولى من شهر رمضان الجاري47 حادثاً مرورياً أسفرت عن وفاة 3 أشخاص وإصابة (34) آخرين، في حين سجلت خلال الفترة ذاتها من العام الماضي 29 حادثاً، أسفرت  وفاة شخص وإصابة (23) آخرين.

وعزا مدير الإدارة العامة للمرور العميد سيف مهير المزروعي الحوادث إلى  توتر كثير من السائقين نتيجة الصوم واندفاعهم  إلى القيادة بطريقة متهورة وعدوانية، وارتكاب مخالفات جسيمة كالسرعة الزائدة، وعدم ترك مسافة آمنة بين المركبات، والتجاوز بطريقة خطرة، وعدم الالتزام بخط السير الإلزامي، بالإضافة إلى الإرهاق والتعب، مؤكداً أن تلك العوامل سبب رئيس في وقوع الحوادث البليغة والوفيات.

وأشار إلى تفاوت الأوقات التي شهدت وقوع الحوادث المرورية خلال رمضان الجاري، مشيراً إلى أن فترة ما قبل الإفطار، شهدت (21) حادثاً، فيما شهدت فترة ما بعد الإفطار (26) حادثاً، مقابل 20 حادثاً قبل موعد الإفطار في رمضان الماضي، وتسع  حوادث بعد موعد الإفطار.

وأوضح أن الإدارة حرصت على التواجد في الطرق بشكل إيجابي من خلال توزيع وجبات الإفطار على السائقين، ووزعت 63 ألفا و850 وجبة إفطار خلال الأيام العشرة الأولى من رمضان، في عدد من التقاطعات والشوارع بهدف التخفيف من حدة التوتر التي تصيب بعض السائقين خصوصاً إذا حل أذان المغرب وهم لا يزالون في الطريق، فيتم تجنيبهم القيادة بسرعة زائدة، من خلال توفير وجبة الإفطار لهم داخل سياراتهم ومن ثم الوصول بسلام إلى وجهتهم.

ودعا المزروعي رواد الطرق إلى الالتزام بقوانين وقواعد وآداب السير والمرور، ومنح الآخرين فرصة الاستخدام الآمن للطريق خلال شهر رمضان  من خلال التحلي بالصبر وضبط النفس أثناء القيادة. مؤكداً سعي شرطة دبي لتوفير كافة سبل الراحة لمستخدمي الطريق خلال الشهر الكريم من خلال تنظيم حركة السير، وفك الاختناقات المرورية، وتسهيل دخول وخروج المركبات من وإلى الإمارة. 

طباعة