«نيابة أبوظبي» تحبس امرأة أجنبية بتهمة إثارة الذعر في المجتمع

أمرت النيابة العامة في أبوظبي، بحبس متهمة على ذمة التحقيق بتهم إتيان فعل من شأنه الإخلال بالنظام العام، وعدم إطاعة تعليمات موظف عام ومقاومة الشرطة النسائية، وذلك أثناء تواجدها في بهو أحد الفنادق وتعمدها إثارة الفوضى والصراخ دون مبرر، وترديد عبارات عنصرية مسيئة للدولة وتمييزية، بهدف إثارة الذعر في المجتمع.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى ورود بلاغ لشرطة أبوظبي، يفيد بقيام المتهمة بإحداث فوضى لدى وصولها إلى الفندق موقع الحادث، والتلفظ بعبارات مسيئة للدولة وتنطوي على التمييز العنصري، وعليه تم انتقال أفراد الشرطة للموقع، وعند طلب إثبات هويتها رفضت وقاومت، وبعد ضبطها وتفتيشها عثر معها على سلاح أبيض مخبأ في ملابسها، كما تم ضبط مجموعة من الحقائب تحتوي على كاميرات تصوير مراقبة وعدد 15 هاتفاً متحركاَ وأجهزة حاسب آلي. 

وباستجواب المتهمة أمام النيابة العامة في أبوظبي، أقرت بالاتهامات المنسوبة إليها، وبحيازتها للحقائب التي عثر بداخلها على المضبوطات الإلكترونية من حواسب آلية وهواتف وأجهزة رصد وتخزين، ولم تبد أي تبرير لأفعالها.

 

طباعة