33% زيادة في حوادث الدراجات النارية في دبي العام الماضي

أعلنت هيئة الطرق والمواصلات، والقيادة العامة لشرطة دبي، عن إطلاق حملة توعية مشتركة لقطاع توصيل الطلبات تحت شعار #تمهل_لسلامتهم، بهدف خفض الحوادث المرورية المتعلقة بالدراجات النارية والتي ارتفعت من 300 في عام 2020 إلى 400 في عام 2021 أي بزيادة 33%.

وتهدف الحملة والتي تشارك بها كبرى شركات توصيل الطلبات في الإمارة إلى رفع الوعي بمتطلبات السلامة بين سائقي دراجات التوصيل، وحث مستخدمي المركبات للانتباه لمستخدمي الطريق الآخرين لاسيما سائقي دراجات التوصيل، وتوعية الجمهور بضرورة تكاتف جميع الأفراد للحد من الحوادث المرورية وبالتالي خفض معدلات الإصابات والوفيات الناتجة عنها.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص في الهيئة، عبدالله يوسف آل علي، إن الحملة تهدف إلى الوصول إلى أكبر شريحة من المجتمع لرفع الوعي لديهم حول أهم الممارسات الواجب اتبعاها خلال قيادة المركبات والدراجات النارية على الطريق، مؤكداً أن تحقيق السلامة المرورية مسؤولية مجتمعية مشتركة تتطلب تضافر جهود جميع المعنيين.

وأكد آل علي ضرورة أن يتحلى الجمهور بالصبر وروح المسؤولية، موضحاً أن قيام متعاملين باستعجال سائق التوصيل خلال انشغاله بالقيادة قد ينتج عنه التسبب في حوادث جسيمة تُعّرض السائق ومستخدمي الطريق للخطر، مشيراً إلى أن الهيئة قامت بتحديث الاشتراطات المتعلقة بقطاع توصيل الطلبات لتحقيق أعلى معدلات السلامة وفق أفضل الممارسات والمعايير العالمية. 

من جهته، أكد نائب مدير الإدارة العامة للمرور، العقيد جمعة بن سويدان، حرص القيادة العامة لشرطة دبي على التعاون الاستراتيجي مع هيئة الطرق والمواصلات الرامي إلى تحقيق السلامة المرورية، بالإضافة إلى برامج التوعية المشتركة، ومنها العمل سويا لتوعية سائقي دراجات تقديم خدمة توصيل الطلبات باشتراطات السلامة والأمان، ومن ذلك، عقد العديد من الاجتماعات التنسيقية لتوحيد الجهود وتنظيم حملات توعية مشتركة، تحقيقا للأهداف المرجوة بخفض معدلات الإصابات والوفيات.

 

طباعة