امرأة تطالب طليقها برد قرض بقيمة 198 ألف درهم

رفضت محكمة أبوظبي للأسرة والدعاوى المدنية والإدارية، دعوى امرأة طالبت طليقها برد 198 ألف درهم، كان اقترضها منها، وذلك بعد أن حلف المتهم اليمين الحاسمة ونفى انشغال ذمته بأي مبالغ مالية للمدعية.

وفي التفاصيل، أقامت امرأة دعوى ضد طليقها، طالبت بإلزامه بأن يؤدي لها 198 ألف درهم، مشيرة إلى أنه خلال قيام العلاقة الزوجية طلب المدعى عليه منها مبلغ 198 ألف درهم لمروره بظروف مالية صعبة ما دعاها إلى الاقتراض من البنك وتسليمه المبلغ، ولدى مطالبته برد المبلغ ماطل ولم يستجب، وأرفقت سنداً لدعواها صور ضوئية من كشف حساب بنكي.

وخلال نظر الدعوى حلف المدعى عليه اليمين الحاسمة ونفى انشغال ذمته بأي مبالغ مالية للمدعية.

وأفادت المحكمة في حيثيات الحكم بأنه من المقرر وفقاً لقانون المعاملات المدنية أنه على الدائن أن يثبت حقه وللمدين نفيه، مشيرة إلى أن المدعية أقامت دعواها بطلب إلزام المدعى عليه بأن يؤدي لها مبلغ 198 ألفاً، وطلبت في مذكرتها التعقيبية توجيه اليمين الحاسمة للمدعى عليه، واستجابت المحكمة لطلبها وقامت بتوجيه اليمين الحاسمة للمدعى عليه، وبحلف الأخير لهذه اليمين الحاسمة فقد ثبت للمحكمة براءة ذمته من المبالغ المطالب بها مما لا يسع المحكمة سوى القضاء برفض الدعوى، وحكمت المحكمة برفض الدعوى وألزمت المدعية بالرسوم والمصروفات.

طباعة