شرطة أبوظبي تكشف قصة محتالين سرقوا أكثر من 140 ألف درهم.. فيديو

بثت شرطة أبوظبي فيديو  عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك"، لقصة واقعية يرويها أحد ضحايا النصب الهاتفي ضمن حملة "خلك حذّر"  موضحاً  أن محتالين أرسلوا إليه  بريد إلكتروني مدعين انهم  من الشرطة  وطلبوا منه  إرسال  صورة من بطاقة الهوية الإماراتية  الخاصة به.

وقال إنه بعد ارسال كل الأوراق المطلوبة  اكتشف انها عملية احتيال حيث تم سحب أكثر من 140 الف درهم  من حسابه البنكي  وعلى الفور اتصل  بالبنك وطلب منهم اغلاق حسابه البنكي وإلغاء بطاقته  المصرفية وبطاقته الائتمانية  ثم قام بإبلاغ  الشرطة عن الواقعة  وطمأنته ان التحقيقات جارية  ويجري متابعة العملية .

 وذكر أن إدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة  ابوظبي  نقلت له الخبر السعيد  بعودة  أمواله  على حسابه   وبالفعل  استلم  المبلغ وتقدم بالشكر والتقدير  لشرطة  أبوظبي  ولعيونها  الساهرة من إدارة  التحريات والمباحث  الجنائية  على مجهوداتهم  في التصدي  للنصب والاحتيال  وإعادة الأموال لحسابه.

 ودعت شرطة أبوظبي إلى ضرورة تكاتف الجهود الشرطية والمجتمعية والإعلامية للتصدي لمختلف الظواهر الأمنية، وتعزيز دور الإعلام في نشر التوعية والتحذير من أساليب النصب الحديثة المستخدمة في خداع الجمهور ، مؤكدة اهتمامها بكشف حيل المجرمين والتصدي لأساليبهم الخادعة مهما بلغت درجة دهائهم ومكرهم وحثهم بسرعة الإبلاغ عنها بالتواصل مع خدمة أمان على الرقم2626 800 أو إرسال رسالة نصية على الرقم 2828.

 

طباعة