حذرت من تبعات الاستجابة لبطاقات الترويج «المخلّة»

شرطة دبي تضبط 2025 شخصاً يروّجون لمراكز مساج غير مرخصة خلال 3 سنوات

صورة

حذرت شرطة دبي من عواقب الاستجابة لبطاقات مراكز المساج، التي توزع بطريقة عشوائية في الشوارع، أو تترك على السيارات، لافتة إلى أن ارتياد مراكز التدليك غير المرخصة يعرض الشخص للمساءلة القانونية، كما يجعله هدفاً لجرائم مثل السرقة والابتزاز.

وكشف مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، العميد جمال سالم الجلاف، أن الحملات التي أطلقتها شرطة دبي، خلال السنوات الثلاث الماضية، لمكافحة هذه الظاهرة، أسفرت عن قطع الخدمة عن 3114 هاتفاً مسجلاً على تلك البطاقات، ودهم 218 شقة استخدمت كمراكز مساج غير مرخصة، وضبطت 2025 شخصاً تورطوا في هذه الممارسات، من بينهم 1643 شخصاً لإخلالهم بالآداب العامة، و165 شخصاً ثبت قيامهم بإنتاج وتوزيع بطاقات المساج.

وتفصيلاً، أطلقت القيادة العامة لشرطة دبي، بالتعاون مع شركائها، حملة توعية لمكافحة ظاهرة بطاقات المساج، وضبط موزعيها، ومراكز التدليك غير المرخصة، للحد من الأنشطة والممارسات المخالفة والمحظورة، التي من شأنها المساس بأمن وسلامة أفراد المجتمع. وقال الجلاف إن الحملة أطلقت بتوجيهات القائد العام لشرطة دبي، الفريق عبدالله خليفة المري، ومتابعة مساعده لشؤون البحث الجنائي، اللواء خليل إبراهيم المنصوري، بهدف تكثيف جهود التوعية والضبط، للحد من الممارسات المخالفة للقانون، ورصد مراكز التدليك غير المرخصة، والقبض على موزعي بطاقات المساج في الشوارع وعلى المركبات، بصورة تشوه المظهر الحضاري للإمارة، وتمس الآداب العامة، لاحتوائها على صور مخلة، فضلاً عن ترويجها لمراكز تدليك غير مرخصة.

وحذر الجلاف من التعامل مع مراكز التدليك غير المرخصة، المسجلة على بطاقات المساج، لمخالفتها القانون، مؤكداً أن من يتعامل معها يعرّض نفسه للمساءلة القانونية، فضلاً عن احتمال تعريض نفسه لخطر السرقة أو الابتزاز من العاملين في تلك المراكز. وأكد أن تعزيز الأمان في الإمارة مسؤولية مشتركة بين الشرطة وأفراد المجتمع، داعياً الجمهور للإبلاغ عن أي ممارسات مخالفة، أو سلوك مشبوه، أو مراكز تدليك غير مرخصة وموزعي البطاقات، عبر الاتصال بمركز الاتصال 901، أو عبر خدمة «عين الشرطة» على التطبيق الذكي لشرطة دبي على الهواتف المتحركة، لافتاً إلى أن هناك مراكز مرخصة، يمكن معرفتها من خلال التواصل مع المعنيين في دائرة الاقتصاد والسياحة، عبر الهاتف المجاني 800545555، مؤكداً أنه لا عذر أو مبرر لأي شخص في التعامل مع مركز غير مرخص.

مراكز مساج غير مرخصة

نوّه مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، العميد جمال سالم الجلاف، بجهود شركاء شرطة دبي في مكافحة ظاهرة بطاقات المساج، والحد منها، سواء بقطع الخدمات عن العقارات التي تحوي شققاً لمراكز تدليك غير مرخصة، وتحرير المخالفات للعقارات المستخدمة في أغراض غير المخصصة لها، فضلاً عن المشاركة في تعقب مسار البطاقات التي توزع بطريقة عشوائية، أو تترك على السيارات، سواء لمراكز غير مرخصة أو حتى لتلك التي لديها ترخيص، وتستخدم هذه الآلية غير القانونية للترويج لأنشطتها، ما يترتب عليها اتخاذ إجراءات بحقها، مثل تحرير مخالفات لها، ووقف تراخيص الطلبات الجديدة لمراكز العناية الشخصية.

وأكد ضرورة التعامل بحذر مع هؤلاء الأشخاص، وعدم الانخداع بالأسعار المغرية، أو الصور المخلة التي تستخدم في استدراج الزبائن، منوهاً بتعاون كثير من أفراد الجمهور للحد من هذه الممارسات.

طباعة