وفاة رضيع غرقاً في مسبح فندق برأس الخيمة

تحولت رحلة لأسرة إماراتية إلى حادث مأساوي إثر وفاة طفلهم الرضيع محمد الشحي يبلغ من العمر سنتين وشهرين غرقاً في مسبح أحد فنادق رأس الخيمة مساء أمس الساعة 11 مساء.

وقال جد الطفل سالم الشحي، لـ "الإمارات اليوم"، إن والدة الطفل وابنتها أربع سنوات وإحدى قريباتهم ذهبوا في رحلة ترفيهيه إلى أحد فنادق رأس الخيمة لوجود فعاليات للأطفال يتخللها ألعاب بجانب المسبح.

وأوضح أنه أثناء وجود الأم في قسم الألعاب مع طفلتها فقدت الطفل الرضيع، حيث بدأوا بالبحث عنه لتتفاجئ الأم بسقوطه في المسبح القريب من الألعاب، وتابع أن الأم من الصدمة قفزت للمسبح لإنقاذ طفلها الذي كان في حالة شبه وفاة.

وأضاف أن بعض الشباب المتواجدين في الفندق قفزوا في المسبح وانتشلوا الطفل وحاولوا إنقاذه لكنه كان متوفياً، ولفت إلى أن الحادث قضاء وقدر، وإلا أنه كان على إدارة الفندق إغلاق المسبح أثناء وجود فعاليات للأطفال بجانب المسبح أو وضع كاميرات مراقبة أو إغلاق المسبح لحماية الأطفال من السقوط بداخله.

وأشار إلى أن الأسر أصيبت بصدمة كبيرة حيث تحولت رحلتهم الترفيهية إلى رحلة مأساوية انتهت بوفاة طفلهم الرضيع.

 

طباعة