شاب خليجي أخفاها داخل تجاويف سرية في مركبة فارهة

جمارك دبي تحبط محاولة تهريب 79.5 ألف قرص «كبتاجون»

نجح ضباط التفتيش الجمركي في جمارك دبي، أخيراً، في إحباط إدخال 79 ألف و477 قرص من مخدر «الكبتاجون» بوزن 14.5 كيلو جرام في ضبطية نوعية تحت اسم (H)، بعدما قام شاب خليجي بإخفائها داخل تجاويف سرية في سيارة فاخرة.

تعود تفاصيل الواقعة عند اشتباه ضباط جمارك دبي في شاب خليجي من خلال استخدام لغة الجسد، في الكشف على المهربين، حيث تم استهداف مركبته وعند مرورها على نقطة التفتيش خضعت المركبة إلى المعاينة والفحص الدقيق وعثر ضباط الجمارك على علبة سجائر بداخلها مادة الكريستال المخدرة بوزن (1.28) جرام وأدوت خاصة بالتعاطي، مخبأة بطريقة احترافية، وبالاستمرار بعملية التفتيش الدقيق اكتشف الضباط أقراص الكبتاجون المخدرة تم إخفاؤها في تجاويف سرية بالصندوق الخلفي للمركبة بوزن 14.5 كيلو جرام.

وأفادت جمارك دبي بأنها تقف بالمرصاد لكل من يحاول تهريب أي نوع من المخدرات عبر مختلف منافذها الجمركية، وذلك بفضل الحس الأمني والتدريب النوعي للمفتشين، ودعم المراكز الجمركية بأفضل وأحدث أجهزة الفحص.

وقال مدير إدارة المراكز الجمركية البرية، حميد الرشيد، إن جمارك دبي تمتلك منظومة جمركية متطورة قادرة على إحباط محاولات التهريب بكافة أشكالها عبر جميع منافذ الإمارة الجمركية، بما يتوافق مع أحدث الممارسات العالمية في هذا الصدد، وذلك في إطار أهداف استراتيجيتها 2021-2026 نحو ريادة الجمارك الآمنة عالمياً، ومواكبة الجهود الوطنية لتحقيق حماية المجتمع.

وأعرب عن تقديره لجهود ضباط ومفتشي إدارة المراكز الجمركية البرية لما يظهرونه من كفاءة ويقظة دائمة والتصدي باحترافية لمحاولات تهريب المواد المخدرة والممنوعة بكافة أنواعها، مؤكداً حرص جمارك دبي على الارتقاء بأداء ضباط التفتيش وتعزيز مهاراتهم وتدريبهم على أحدث الأجهزة والمعدات التي تمكنهم من ضبط عمليات التهريب وحماية المجتمع.

من جانبه أشاد مدير أول مركز جمارك حتا، حمد كاجور، بأداء كادر التفتيش الجمركي في ضبط المواد الممنوعة والمقلدة، مشيراً إلى أن المركز تعامل مع 53 ألف و466 مركبة، و42 ألف و645 شاحنة خلال تسعة أشهر من أول يناير إلى نهاية سبتمبر الماضيين، أي بمتوسط 200 مركبة و160 شاحنة يومياً، وهو رقم كبير يتطلب أعلى درجات الحيطة والحذر، لافتاً إلى أن عدد ضبطيات المركز للأشهر التسعة الأولى من العام الجاري سجل 97 ضبطية متنوعة.

طباعة