في مسبح فندق أقامت فيه للتنزه

رحلة أسرة إماراتية تتحول لمأساة بوفاة طفلها وخادمة غرقاً في رأس الخيمة

صورة تعبيرية للتحذير من حالات غرق حال ترك الأطفال دون ذويهم. أرشيفية

تحولت رحلة عائلية لأسرة إماراتية قادمة من أبوظبي للاستجمام في أحد فنادق رأس الخيمة إلى مأساة إثر غرق طفلها (علي - أربع سنوات)، والخادمة المرافقة لها (23 سنة) في مسبح الفندق الذي أقامت فيه للتنزه.

وقال مصدر طبي، لـ«الإمارات اليوم»، إن الطفل والخادمة وصلا إلى مستشفى صقر الحكومي في حالة وفاة، حيث وصل في البداية الطفل وكان يعاني توقف القلب عن العمل، وتمت محاولة إنقاذه، إلا أنه توفي بعد لحظات نتيجة شربه كميات من الماء إثر تعرضه للغرق، كما وصلت الخادمة في حالة وفاة، حيث توفيت فور تعرضها للغرق في مسبح الفندق.

وأوضح أن الأب والأم وصلا إلى المستشفى في حالة انهيار نفسي نتيجة وفاة طفلهما، حيث احتضنت الأم طفلها المتوفى فترة طويلة، كونها متعلقة به باعتباره آخر أولادها.

• الأم احتضت طفلها بعد وفاته فترة طويلة وهي في حالة انهيار نفسي.

• الطفل وصل إلى المستشفى وكان يعاني توقف القلب عن العمل.

طباعة