عقوبة عدم مساعدة الطفل في الإبلاغ عن معاناته تصل إلى 50 ألف درهم

أوضحت النيابة العامة للدولة، من خلال مادة فيلمية نشرتها أمس على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي، عقوبة عدم مساعدة الطفل في إبلاغ السلطات المختصة عن معاناته.

ويعاقب من يخالف ذلك بالغرامة التي لا تقل عن 5000 درهم ولا تزيد على 50 ألف درهم، وذلك وفقاً للقانون الاتحادي رقم 3 لسنة 2016 بشأن قانون حقوق الطفل «وديمة».

وأشارت النيابة العامة إلى أنه طبقاً لقانون حقوق الطفل «وديمة»، على كل شخص بلغ سن الرشد، مساعدة أي طفل يطلب منه إبلاغ السلطات المختصة أو الجهات المعنية بمعاناته أو معاناة أي من إخوته أو أي طفل آخر في إحدى الحالات المنصوص عليها بالمادة 33، وهي؛ فقدان الطفل لوالديه وبقاؤه دون عائل أو كافل، وتعرضالطفل للنبذ والإهمال والتشرد،

التقصير البين والمتواصل في التربية والرعاية، و اعتياد سوء معاملة الطفل، و تعرض الطفل للاستغلال أو الإساءة الجنسية، و تعرض الطفل للاستغلال من قبل التنظيمات غير المشروعة وفي الإجرام المنظم كزرع أفكار التعصب والكراهية أو تحريضه على القيام بأعمال العنف والترويع، و تعريض الطفل للتسوّل أو استغلاله اقتصادياً، إضافة إلى عجز الوالدين أو القائم على رعاية الطفل عن رعايته أو تربيته، و تعرض الطفل للخطف أو للبيع أو الاتجار به لأي غرض أو استغلاله بأي شكل من الأشكال، و إصابة الطفل بإعاقة عقلية أو نفسية تؤثر في قدرته على الإدراك.

طباعة