تزن 30 كيلوجراماً

«جمارك أبوظبي» تحبط محاولة تهريب 174 ألف حبة كبتاجون

تمكنت الإدارة العامة لجمارك أبوظبي بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين من إحباط محاولة تهريب مواد مخدرة من حبوب الكبتاجون بلغت 174 ألف حبة بما يعادل 30 كيلوجراماً تقريباً.

ونجح ضباط التفتيش في إحدى المنافذ الحدودية البرية التابعة لإمارة أبوظبي في إيقاف محاولة التهريب من خلال هذه الضبطية النوعية، بكفاءة الأنظمة والأجهزة في قطاع التفتيش بالإدارة العامة لجمارك أبوظبي وخبرة ويقظة المفتشين الذين تمكنوا من قراءة المؤشرات ولغة الجسد لدى المهربين الذين عملوا على إخفاء كميات كبيرة من الحبوب المخدرة والمخبأة في وسائل النقل بطرق احترافية وماكرة أثناء عبورها المنفذ الحدودي البري.

وقال المدير التنفيذي لقطاع العمليات الجمركية في الإدارة العامة لجمارك أبوظبي مبارك مطر المنصوري: إن «يقظة ضباط التفتيش كانت للمهربين بالمرصاد لكشف أساليبهم الحديثة لإدخال تلك الممنوعات، بالإضافة إلى الأنظمة الجمركية الحديثة والمتطورة المستخدمة في الإدارة العامة لجمارك أبوظبي، حيث تعمل على كشف المهربات بكافة أنواعها وأشكالها والتصدي لمثل هذه المحاولات وحماية المجتمع والتي تجلت في عدد من الضبطيات التي أظهرت قدرة المفتشين على كشف الحيل وأساليب التهريب المختلفة».

وأكد حرص الإدارة العامة لجمارك أبوظبي على تمكين وتدريب كادر التفتيش باستمرار من خلال البرامج والدورات التدريبية ووضع الخطط الرامية التي من شأنها أن تساهم في تعزيز كفاءة كوادرها الأمنية لحماية منافذها الجمركية لإمارة أبوظبي. من جانبها، أشادت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ بتمكن الإدارة العامة لجمارك أبوظبي من إحباط محاولة التهريب وذلك بفضل كفاءة أنظمتها ويقظة مفتشيها، مؤكدة أن هذه الضبطية تعد تجسيداً واضحاً للتعاون البناء بين كافة الجهات التشغيلية العاملة بالمنافذ البرية بالدولة وترسخ حرصهم على تعزيز أمن وسلامة المجتمع من آفة المخدرات لضمان تحقيق استدامة أمن الوطن.

طباعة