شرطة عجمان تحلّ خلافات مالية بـ 36.6 مليون درهم

تمكنت مبادرة «العفو عند المقدرة»، التي أطلقتها القيادة العامة لشرطة عجمان عام 2016، من حل خلافات مالية بين متخاصمين ودياً بقيمة 36 مليوناً و699 ألف درهم منذ بداية العام حتى نهاية شهر سبتمبر الماضي.

وقال مدير إدارة مراكز الشرطة الشاملة بشرطة عجمان، العقيد علي جابر الشامسي، إن مبادرة «العفو عند المقدرة» تمكنت من حل خلافات مالية بين المتخاصمين ودياً بقيمة 36 مليوناً و699 ألف درهم، بنسبة حل بلغت 17.96% من 2885 بلاغاً، تضمنت بلاغات شيكات وقضايا مالية، وخلافات أسرية ومدنية وعمالية، وغيرها من البلاغات.

وأوضح الشامسي أن مركز شرطة النعيمية الشامل استطاع حل خلافات مالية بقيمة خمسة ملايين ونصف المليون درهم، وهي نسبة الإنجاز الأعلى بين جميع مراكز الشرطة، يليه مركز شرطة الحميدية بنحو ثلاثة ملايين و846 ألف درهم، مشيداً بالجهود التي تبذلها مراكز الشرطة الشاملة في استقبال البلاغات ومتابعتها والسعي بين المتخاصمين حتى الوصول إلى حل ودي للنزاع.

وأكد أن مراكز الشرطة لا تتدخل بالتأثير لمصلحة طرف على حساب آخر، ولكنها تعمل على تقديم التسهيلات لإنجاح التسوية ودياً فور إبداء أحدهم الرغبة في حل المشكلة ومنحهما الفرصة والوقت الكافيين، وبمجرد اتفاقهما تتم كتابة تعهد في المركز دون إحالة البلاغ إلى النيابة.

وأضاف الشامسي أن المبادرة تهدف إلى حل النزاع بين المتخاصمين في مبالغ مالية كبيرة غالباً، إذ إن المتهمين في هذه القضايا غالباً غير مدانين في قضايا جنائية، ومنهم تجار وأصحاب أعمال تعثرت أمورهم المالية لأسباب أو لأخرى، ومن خلال المبادرة نحن ندعم عودتهم لممارسة نشاطاتهم مجدداً لتستمر حياتهم بشكل طبيعي.

طباعة