شرطة الشارقة تناقش مخاطر الإدمان الإلكتروني

شرطة الشارقة ناقشت تحديات الأمن السيبراني. من المصدر

ناقشت القيادة العامة لشرطة الشارقة، في ندوة معرفية أقيمت عن بُعد، تحديات الأمن السيبراني، نظمها مكتب ثقافة احترام القانون في الأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، بمشاركة ذوي الاختصاص بشرطة الشارقة، وتناولت الندوة ثلاثة محاور: مخاطر الإدمان الإلكتروني، والتنمر الإلكتروني، والجرائم الإلكترونية.

واستهدفت الندوة تبادل الخبرات المعرفية في مجال الأمن السيبراني، باعتباره واحداً من المخاطر الأمنية التي تشكل تهديداً لأفراد المجتمع والمؤسسات، لاسيما في ظل الثورة المعلوماتية التي يشهدها مختلف القطاعات، وما يرتبط بذلك من مخاطر الاستخدام غير الآمن للشبكة المعلوماتية في تهديد الأصول والبيانات المعلوماتية، وهو ما يقتضي ضرورة تعزيز الوعي ‏بالاستخدام الآمن للتكنولوجيا الرقمية على اختلاف وسائلها.

شارك في الندوة، التي تضمنت ثلاثة محاور: الإدمان الإلكتروني، التنمر الإلكتروني، الجرائم الإلكترونية، رئيس قسم شؤون مجالس الأحياء في شرطة الشارقة، المقدم عبدالرحمن خلفان الخيال، وأدار الجلسات النقيب أحمد حمد الحمادي، من إدارة الإعلام والعلاقات العامة في شرطة الشارقة.

وتحدثت مديرة فرع الدعم النفسي والاجتماعي لضحايا الجريمة، الملازم أول طليعة صالح السعدي، عن الآثار النفسية للإدمان الإلكتروني، وما يحمله من تأثير سلبي بعد أن أصبحت التقنية جزءاً من حياتنا اليومية، وأهمية دور الآباء في التصدي لهذا الإدمان، مشيرةً إلى أهمية متابعة ومراقبة المحتوى الذي يشاهده الأبناء، وعدم الاعتماد على وسائل التقنية في كل الأوقات، لاسيما في أوقات الترفية والتجمعات العائلية.

طباعة