المتهم أقر بأنه لم يكن في وعيه خلال ارتكاب الجرائم

متقاعد خليجي أدين بـ 4 تهم سرقة وتعاطي مواد مخدرة

قضت محكمة الاستئناف بتخفيف العقوبة عن متقاعد خليجي، أدين بأربع تهم، متمثلة في تعاطي المواد المخدرة الممنوعة، وثلاث تهم سرقة في إحدى المناطق التابعة لإمارة الشارقة، من الحبس عامين إلى ثلاثة أشهر، والغرامة 3000 درهم.

وتفصيلاً، تم فتح ثلاث قضايا ضد مجهول في نيابة الشارقة، حيث تم الاشتباه في شخص يحاول سرقة كيبلات كهرباء من محطة تابعة لإحدى الجهات الاتحادية الحكومية في المنطقة، وعلى الفور تم القبض عليه، وأثناء التحقيقات، اعترف بالجرائم الأخرى التي ارتكبها، متمثلة في سرقات من مزارع المواطنين، كسرقة قطع غيار، وكيبلات كهرباء، وحديد، ليتمكن من بيعها لاحقاً، والحصول على أموال مقابلها.

وبسؤال هيئة محكمة الشارقة المتهم عن التهم الثلاث الموجهة إليه، أقر بارتكابها، إلا أنه أبلغ الهيئة بأنه حين ارتكب الجرائم الثلاث لم يكن في كامل وعيه، نظراً لتعاطيه المواد المخدرة، ما يجعله يأتي فعلته من دون إدراك تام بها، أو القصد والنية السيئة فيها، مشيراً إلى أنه أثناء تعاطيه المواد المخدرة، جاءته فكرة بيع الكيبلات الكهربائية والسكراب من حديد وغيره، من أجل بيعه والحصول على أموال مقابله تقدر بـ3000 درهم، أو أكثر، بحسب كمية الكيبلات أو السكراب.

واعترف المتهم على نفسه بتهمة تعاطي المواد المخدرة، لتتم إدانته بأربع تهم، بعد فتح قضية جزائية ضده، تمثلت في ثلاث تهم سرقة، إضافة إلى تهمة تعاطي المواد المخدرة في غير الأحوال المصرح بها قانونياً، فيما قضت المحكمة الابتدائية بإدانته بالتهم وحبسه عامين، وغرامة مالية ضده عن التهم المسندة إليه.

وبصدور الحكم لم يرتض المتهم به، وطعن فيه لنقضه، وإحالته إلى محكمة الاستئناف، وأقر المتهم بأنه لم يكن يتذكر شيئاً من الجرائم التي تمت إدانته بها، نظراً لعدم وعيه فيها، بسبب تعاطيه المواد المخدرة، وعليه قضت محكمة الاستئناف بتخفيف العقوبة الموجهة إليه من الحبس عامين إلى الحبس ثلاثة أشهر، والغرامة التي لا تتجاوز 3000 درهم.

طباعة