شرطة أبوظبي تحذر من «التوظيف الوهمي»

حذرت شرطة أبوظبي الباحثين عن عمل من خدع المحتالين الذين يستغلون فرصة إقامة المناسبات والفعاليات الرسمية في الدولة للاحتيال على الباحثين عن عمل، وذلك بإنشاء صفحات لشركات وهمية عبر الإنترنت على أنها شركات توظيف معتمدة أو برامج بمواقع التواصل الاجتماعي وتخصيصها لدفع مبالغ مالية كرسوم لتلك الوظائف الوهمية ليكتشف المتقدمين بطلباتهم في آخر المطاف أنهم وقعوا ضحية عملية احتيال.
وأفاد مدير قطاع الأمن الجنائي، اللواء محمد سهيل الراشدي، بأن بعض المحتالين وصل بهم الأمر إلى انتحال أسماء شركات مشهورة كوسيلة لإقناع الضحايا وكسب ثقتهم ثم ايقاعهم في «مصيدة الاحتيال»، داعياً الجمهور إلى توخي الحذر وعدم التعامل مع مواقع التوظيف الإلكترونية المزيفة، التي تستغل حاجتهم للوظيفة، وتمارس الاحتيال الإلكتروني من خلال إيهام الباحثين عن عمل بالقدرة على توفير وظائف برواتب خيالية مقابل دفع رسوم أو مصروفات لا أساس لها وبدون وجود وظائف حقيقية.
وحث النساء والفتيات بضرورة عدم إرسال بياناتهن الشخصية وصورهن إلى تلك الشركات الوهمية منعاً لتعرضهن للابتزاز لاحقاً، موضحاً أن المحتالين لا يكتفون بإيقاع الضحايا من القاطنين في الدولة فحسب وإنما أصبحوا أيضاً يختارون ضحاياهم من الباحثين عن فرص عمل من خارج الدولة.

طباعة