شرطة دبي تضبط 500 كيلوغرام كوكايين في عملية «العقرب»

المتهم أقرّ بحيازته للمخدرات وهو من أصحاب السوابق في بلده. من المصدر

كشفت شرطة دبي عن تفاصيل عملية مداهمة متهم خبأ 500 كيلوغرام من الكوكايين في حاوية، تقدر قيمتها بأكثر من 500 مليون درهم بقصد الاتجار والترويج بعد استلامها، والقبض عليه في عملية نوعية أطلق عليها اسم «العقرب»، التي تعتبر أكبر قضية مخدرات على مستوى المنطقة.

وقال القائد العام لشرطة دبي، الفريق عبدالله خليفة المري، إن «عملية (العقرب) ترسخ حرص القيادة العامة لشرطة دبي على ترجمة نهج الدولة في التعاون البنّاء مع الأجهزة الشرطية في العالم، تحت مظلة وزارة الداخلية، والتصدي للجريمة في كل مكان، والإسهام بقوة مع الدولة في جعل العالم مكاناً ينعم فيه الجميع بالأمن من الجرائم العابرة للحدود».

وأكد مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، أن ضبط المتهم وإحباط عمليته ومنعه من النجاح فيها، يعدّ إنجازاً جديداً يضاف إلى إنجازات شرطة دبي في مكافحة الجريمة والحد منها، ودليلاً على منظومة العمل المتقدمة التي تتمتع بها شرطة دبي من تقنيات ذكاء اصطناعي، وموارد بشرية مؤهلة ومتخصصة تتمتع بالكفاءة والحِرفية للكشف عن الجريمة والتصدي لها بمختلف أنواعها.

من جانبه، قال مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، العميد عيد محمد ثاني حارب، إنه «فور تلقي المعلومة، تم تشكيل فريق عمل متخصص لهذه العملية، والشروع في مراقبة المتهم إلى حين إرسال شحنة المخدرات له، ليقوم لاحقاً بنقلها إلى إحدى إمارات الدولة وتخزينها في مستودع».

وأوضح نائب مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، العقيد خالد بن مويزه، أن «عملية مراقبة المتهم أظهرت استئجاره لسيارة دفع رباعي، وشراء أدوات تقطيع ليستخدمها في عملية إفراغ شحنة المخدرات بغرض الاتجار والترويج، متخذاً حذره عبر الانتقال من مكان إلى آخر للتأكد من عدم مراقبته، وبتحديد ساعة الصفر، داهمت الشرطة مكان المتهم وضبطته وبحوزته المخدرات»، مؤكداً أن المتهم أقرّ بحيازته للمخدرات، وهو من أصحاب السوابق في بلده، وتمت إحالته إلى النيابة العامة لاستكمال الإجراءات القانونية.

طباعة