لعدم كفاية الأدلة

براءة خليجي من خطف امرأتين وهتك العرض

thumbnail_image (5) (1)

قضت محكمة الشارقة ببراءة متهم (خليجي) من تهمة انتحال صفة رجل أمن لعدم كفاية الأدلة، وعدم إقراره بالتهم الموجهة إليه، فيما قضت بحبس متهم آخر في القضية نفسها لمدة شهر لإدانته بتهمة السرقة وانتحال صفة أمن وهتك عرض بالإكراه، إذ قام بتوقيف مركبة أجرة بها امرأتان (إفريقيتان)، وزعم أنه رجل أمن وطلب منهما الامتثال لأوامره بأن تركبا مركبته.

وبدأت تفاصيل القضية بتلقي شرطة الشارقة بلاغاً من امرأتين أكدت أنهما أثناء تواجدهما في مركبة أجرة، أوقف شخصان (خليجيان) المركبة وأبلغا السائق بأنهما من رجال الأمن وسيوصلان المرأتين، وأبرزا له بطاقات لا تعرفان نوعها، ودفع أحدهما قيمة الأجرة، ثم أبلغاهما بأنهما سيوصلانهما لمكان إقامتهما لتفتيشه، وبالفعل صعدت المجني عليها الأولى مع أحدهما للشقة وفوجئت به يهتك عرضها بالإكراه ويسرق أموالها، بينما بقيت المجني عليها الأخرى في المركبة ثم قام المتهمان باصطحابهما لمنطقة بعيدة وإنزالهما في وقت متأخر من الليل، وتمكنت الجهات الأمنية من القبض على المتهمين.

ودفع محامي المتهمين، سعود محمد، ببراءتهما لعدم كفاية الأدلة واعترف أحد المتهمين بالجريمة في التحقيقات، بينما أنكرها الثاني، كما أنكر المتهمان الجريمة جملة وتفصيلاً أمام النيابة العامة، ما دعا لطلب حضور المجني عليهما للاستجواب من قبل المحكمة إلا أنهما لم تحضرا ولم تقدما ما يثبت ارتكاب المتهمين الجرم المسند إليهما، مؤكداً عدم كفاية أدلة الثبوت على ارتكاب المتهمين الجريمة المسندة إليهما.

طباعة