«ناكرة الخير» تكلف شاباً 20 ألف درهم

ألزمت محكمة العين الابتدائية شاباً بأن يؤدي 20 ألف درهم لامرأة تعويضاً عن سبه لها، ووصفها بأنها «ناكرة للخير»، وتهديدها بطلب الشرطة لها وتسفيرها.

وفي التفاصيل، طالبت امرأة بإلزام رجل بأن يؤدي لها مبلغ 100 ألف درهم مع إلزامه بالرسوم والمصروفات ومقابل أتعاب المحاماة، مشيرة إلى أنه سبها بما يخدش اعتبارها واتهمها بمعرفة رجال، وإرسال صورها له لإغرائه، وتم إدانته بموجب حكم جزائي بتغريمه 4000 درهم عما أسند إليه.

ولفتت إلى أن المدعى عليه عاد مرة أخرى واعتدى عليها لفظياً بالطعن في شرفها وسبها علنياً وخدش حيائها وتحقيرها أمام العامة، ووصفها بأنها ناكرة للخير، وهددها بطلب الشرطة وتسفيرها خارج الدولة.

فيما دفع المدعى عليه بعدم جواز نظر الدعوى لسابقة الفصل فيها وتمسك بكيدية الاتهام ومحاولة المدعية إلصاق التهم به لمساومته بالمبلغ المستحق له في ذمتها وقدره 39 ألف درهم والصادر به حكم مدني لمصلحته.

وأفادت المحكمة في حيثيات الحكم بأن الثابت من الأوراق إدانة المدعى عليه في القضية الجزائية عن تهمة سب المدعية بما يخدش شرفها واعتبارها، وأصبح هذا الحكم نهائياً وباتاً.

وأشارت إلى أن الثابت من مطالعة الحكم الجزائي إدانة المدعى عليه عن سب المدعية بما يخدش شرفها واعتبارها، ولحق المدعية ضرر معنوي يتمثل في إيذاء وجرح مشاعرها، والمساس بها وبسمعتها، لافتة إلى توافر علاقة السببية بين الخطأ والضرر، ما يكون معه المدعى عليه ملزماً قانوناً بتعويض المدعية عن تلك الأضرار، وحكمت المحكمة بإلزام المدعى عليه بأن يؤدي للمدعية مبلغ 20 ألف درهم مع إلزامه بما يناسب هذا المبلغ من الرسوم والمصاريف، ورفضت ماعدا ذلك من طلبات.

• المرأة اتهمت الشاب بالطعن في شرفها وسبها علناً.

طباعة