برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    اتخذوا مزرعة وكراً لهم واستهدفوا المحال التجارية لسرقتها

    «استئناف دبي» تؤيّد حبس عصابة «الملثّمين»

    أيّدت محكمة الاستئناف في دبي حكماً بالحبس عاماً بحق عصابة تتكوّن من أربعة متهمين، اتخذوا مزرعة وكراً للانطلاق منها إلى تنفيذ جرائم سرقة، وسطوا على أحد المخابز، وسرقوا منه خزنة حديدية تحتوي على 20 ألف درهم، مستغلين جنح الظلام، وإخفاء وجوههم بلثام لعدم معرفتهم.
    وكشفت تحقيقات النيابة العامة أن المتهمين الأربعة، ومعهم خامس مجهول، شكّلوا عصابة إجرامية متخصصة في سرقة المحال التجارية والخزن الحديدية، ووزعوا الأدوار فيما بينهم، فتولى الأول إحضار حافلة صغيرة مثبت عليها لوحة أرقام مسروقة، بغرض نقل بقية المتهمين إلى المحال المستهدفة، فيما ينفذ المتهمان الثاني والثالث عمليات السرقة، بينما يوفر لهم الرابع مزرعة للاجتماع فيها، وكسر الخزن وتوزيع المسروقات فيما بينهم.
    وأفادت التحقيقات بأن المتهمين الثلاثة توجهوا إلى أحد المخابز في منطقة أبوهيل، بعد تحديده مسبقاً، وانتظر الأول داخل السيارة، فيما توجه الآخران إلى المخبز، وكسر أحدهما قفل الباب، وسرقا خزنة حديدية تحتوي على 20 ألف درهم، ودفتر حسابات، ووثائق أخرى، ومن ثم فروا إلى إحدى المزارع في إمارة الشارقة، حيث انتظرهم المتهم الرابع، وكسروا الخزنة، ووزعوا الأموال فيما بينهم.
    وفور تلقي البلاغ شكّلت شرطة دبي فريقاً متخصصاً استطاع تحديد هوية المتهمين، والقبض عليهم بعد ارتكابهم جريمة أخرى، واعترفوا تفصيلياً في محضر استدلال الشرطة بجرائمهم، بل أرشدوا رجال التحريات إلى موقع المخبز.
    وأقر المتهم الأول بأنه كان في منطقة القوز حين اتصل به المتهمان الثاني والثالث، وأبلغاه بأنهما يعتزمان سرقة المخبز، فنقلهما إلى المكان، وانتظر لحين قيامهما بتنفيذ الجريمة، ثم أعادهما إلى المزرعة، وحصل على 500 درهم مقابل دوره في العملية.
    فيما اعتراف المتهم الثاني بأنه دبر الأدوات التي استخدموها في كسر الأقفال والخزنة، بالإضافة إلى شالات يستخدمونها كلثام للوجه، حتى لا تتم معرفتهم.
    لكن بسؤال المتهمين من قبل النيابة في التهم الموجهة إليهم، تراجعوا عن اعترافاتهم، وأنكروا ارتكاب السرقات، وفعلوا المثل أمام هيئة محكمة الجنايات، التي أكدت اطمئنانها إلى أدلة الإدانة واعترافاتهم الأولى في محضر استدلال الشرطة، وقضت بحبسهم سنة وغرامة 20 ألف درهم، فطعن المتهمون أمام محكمة الاستئناف التي أيدت الحكم الابتدائي.
    • المتهمون تراجعوا عن اعترافاتهم، وأنكروا ارتكاب السرقات.

    طباعة