العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «جنايات دبي» قضت بحبسه وإبعاده

    منقذ بحري يهدّد زميلته بالقتل لرفضها «حبّه»

    قضت محكمة الجنايات في دبي، بحبس منقذ بحري ثلاثة أشهر مع إيقاف التنفيذ، وإبعاده عن الدولة، بعد إدانته بتهمة تهديد زميلته (مدربة سباحة)، بالقتل، وسبّها في رسائل هاتفية عبر تطبيق «واتس أب»، بسبب عدم استجابتها لحبّه الشديد لها، وعرضه الزواج عليها.

    وأفادت تحقيقات النيابة العامة، بأن المتهم مقيم، يبلغ من العمر 23 عاماً، كان يعمل مع زميلته المجني عليها في أحد مراكز تدريب السباحة بمنطقة البرشاء في دبي، وبمرور الوقت، تولدت مشاعر عاطفية بداخله تجاهها، لكنه لم يستطع السيطرة على مشاعره، واحترام رغبة زميلته في عدم الارتباط به، وتمادى في تصرفاته، ما سبب لها ضيقاً وإزعاجاً كبيرين.

    وقالت المجني عليها في التحقيقات، إن المتهم بعث لها برسالة يخبرها بأنه يحبها بشدة، ويريد الزواج منها، لكنها رفضت عرضه، وأخبرته بأنها لا تبادله المشاعر ذاتها، وطلبت منه احترام علاقة الزمالة بينهما، ما ولّد لديه مشاعر غضب جمة، عبّر عنها بطريقة مخالفة للقانون.

    وأضافت أنه لاحقها باتصالات هاتفية متكرّرة، وبعث إليها برسائل في شهر يناير الماضي، تتضمن عبارات سبّ وقذف، وهدّدها بالقتل إذا لم تتزوجه، ما دفعها إلى إبلاغ شرطة دبي، التي استدعت المتهم، واعترف من جانبه في محضر استدلال الشرطة وتحقيقات النيابة العامة، بإرسال تلك الرسائل إلى زميلته، عازياً تصرفه إلى حبّه الشديد لها.

    وخلال جلسات المحاكمة، أخبر المتهم القضاة أنه كان يعاني في الفترة التي حدثت خلالها الواقعة مشكلات عقلية ونفسية، ولا يتذكر أو يدرك ماذا فعل في ذلك التوقيت، وقدّم تقريراً طبياً من إحدى العيادات النفسية، يفيد بأنه كان يعاني نوبة قلق واكتئاب تدفعه للتصرف بغرابة، خصوصاً بعد خسارته وظيفته، وأنه كان يخضع للعلاج النفسي.

    ووجّهت النيابة العامة إلى المتهم ارتكاب جناية التهديد، وتهماً أخرى من السبّ والازدراء، وبعد النظر في ملابسات الدعوى وأدلة الإثبات والنفي، انتهت المحكمة إلى إدانة المتهم وحبسه ثلاثة أشهر، مع إيقاف التنفيذ، وإبعاده عن الدولة.

    طباعة