العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «جنايات دبي» باشرت بمحاكمته

    «مندوب» يحاول رشوة مفتش جمارك لتمرير شحنات دون تدقيق

    باشرت محكمة الجنايات في دبي بمحاكمة مندوب تخليص معاملات (آسيوي)، عرض على مفتش في جمارك رشوة 200 درهم عن كل شهادة جمركية يختمها دون إخضاعها للرسوم أو للتفتيش الجمركي، بإجمالي 1600 درهم عن ثماني شهادات لشحنات طلب المتهم تمريرها دون أن تمر على أجهزة التفتيش الإشعاعي أو اليدوي.

    وأفاد المتهم باعترافه، في تحقيقات النيابة العامة، بأنه مندوب تخليص لدى إحدى الشركات، ويعرف المفتش صاحب البلاغ منذ نحو عامين بحكم تردده على جمارك ميناء جبل علي، لافتاً إلى أنه قبل ارتكاب الواقعة بـ10 أيام، كانت شركتهم بصدد تصدير ثلاث شحنات إلى خارج الدولة، وكان من المفترض أن تخضع لما يسمى بالتفتيش الدقيق، فتجول في مبنى الجمارك للبحث عن أي معارف لمساعدته في تفادي إخضاعها للتفتيش، وقابل المفتش فطلب منه المساعدة، على أن يتحدثا لاحقاً هاتفياً في التفاصيل.

    وأضاف المتهم أنه تحدّث مع المفتش بعد أيام عدة، وطلب منه تخليص تلك الشحنات دون تأخير أو سداد رسوم جمركية أو تفتيش، وسيعطيه 200 درهم عن كل شهادة جمركية يختمها بإجمالي 1600 درهم عن ثماني شهادات.

    وأشار إلى أنهما اتفقا على موعد في منطقة الطوار، وأحضر معه الشهادات الجمركية المطلوب تمريرها، وركب معه بالسيارة وأعطاه الشهادات ومبلغ 1600 درهم، ليفاجأ برجال الشرطة يداهمون السيارة ويقبضون عليه.

    من جهته، قال المفتش الجمركي المبلغ، في تحقيقات النيابة العامة، إن المتهم دأب على عدم الالتزام بالقوانين والإجراءات، لتفادي سداد الرسوم أو التفتيش وتم تنبيهه مرات عدة، لافتاً إلى أنه نتيجة تصرفاته أحيلت الشهادات الجمركية إلى ما يعرف بالتفتيش الدقيق، التي تتطلب رسوماً أكثر.

    وأضاف أن المتهم قابل نائبه سابقاً وقدّم له عدداً من الشهادات الجمركية البسيطة وطلب منه تمريرها دون أن تخضع للرسوم أو التفتيش، وعرض عليه مبلغاً مالياً، لكن زميله نهره وطلب منه عدم تكرار ذلك. وأشار إلى أن المتهم قابله لاحقاً وطلب منه مساعدته وألمح إلى رغبته في تقديم رشوة له مقابل تمرير بعض الشهادات، مقابل 200 درهم لكل شهادة، فأبلغ رئيسه في العمل الذي طلب منه مسايرة المتهم وإبلاغ الشرطة، فتم استدراجه بعد الاتفاق مع ضباط مكافحة الفساد الإداري وضبطه متلبساً بالجريمة.

    • المتهم قبض عليه متلبساً بعد أن أبلغ عنه المفتش الجمركي.

    طباعة