العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أسفرت عن وفاة شخصين وإصابة 58 آخرين

    5421 حادثاً مرورياً في الفجيرة خلال النصف الأول

    كشفت إحصاءات مرورية حديثة صادرة عن شرطة الفجيرة، عن وفاة شخصين وإصابة 58 شخصاً آخرين، في 5421 حادثاً مرورياً، خلال النصف الأول من العام الجاري.

    وبيّنت الإحصاءات أن شهر يناير شهد 895 حادثاً مرورياً، أسفرت عن وفاة شخص وإصابة خمسة آخرين، وسجل فبراير وفاة شخص وإصابة 14 شخصاً في 836 حادثاً، وبلغ عدد الحوادث في مارس 940 حادثاً، أصيب فيها سبعة أشخاص من دون وفيات، وأصيب 14 شخصاً في 884 حادثاً خلال شهر أبريل من دون وفيات.

    وتصدّر شهر مارس عدد الحوادث، إذ بلغت 1051 حادثاً أسفرت عن إصابة 15 شخصاً من دون وفيات، وسجل شهر يونيو خمس إصابات نتيجة 815 حادثاً من دون وفيات.

    وحددت إدارة المرور والدوريات في القيادة العامة لشرطة الفجيرة، أسباب حوادث التصادم، المتمثلة في بعض الممارسات والسلوكيات الخاطئة، مثل السرعة الزائدة والانشغال بغير الطريق، واستخدام الهاتف المحمول أثناء القيادة، وتجاوز الإشارة الضوئية الحمراء، والتجاوز الخطر، والانحراف المفاجئ للمركبات.

    وأشارت إلى أن انخفاض الحوادث المرورية جاء نتيجة تكثيف حملات التوعية عن طريق منصات التواصل الاجتماعي، وغيرها من الوسائل التي أدت إلى تعزيز مفاهيم القيادة الوقائية، وتحقيق الهدف الاستراتيجي لوزارة الداخلية في خفض الوفيات.

    وتسعى إدارة الدوريات والمرور إلى زيادة وعي مرتادي الطرق من أجل تعزيز القيادة الوقائية، مثل أسلوب القيادة الآمنة على الطريق، وذلك للحد من الحوادث المرورية، والمحافظة على سلامة الأرواح والممتلكات.

    وأكدت أن القيادة الوقائية تتطلب الإدراك والتنبؤ بأي أخطار مفاجئة على الطريق، مثل السائقين والمشاة أو الحيوانات السائبة، والأعطال الفنية للمركبة ومشكلات الطريق وعيوبه، والأحوال الجوية السيئة، فجميعها عوامل تؤثر في أسلوب قائد المركبة أثناء القيادة، وقد تؤدي إلى وقوع الحوادث المفاجئة.

    وكشفت الإحصاءات المرورية عن انخفاض نسبة حوادث التصادم في الإمارة 26%، خلال العام الماضي، بواقع 9756 حادث تصادم، مقابل 13 ألفاً و237 حادثاً في 2019.

    طباعة