برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أدت إلى جريان أودية في مناطق جبلية بالفجيرة ورأس الخيمة

    سقوط أمطار مصحوبة ببرق ورعد وبرد

    صورة

    شهدت بعض مناطق الدولة أمس، سقوط أمطار مصحوبة ببرق ورعد وبرد خفيف، ما أدى إلى جريان الأودية والشعب في المناطق الجبلية وشمال منطقة مسافي التابعة لإمارة الفجيرة ومنطقة وادي صفي في إمارة رأس الخيمة.

    ورصدت «الإمارات اليوم» توافد محبي الأمطار من مختلف مناطق الدولة للاستمتاع بالأجواء الممطرة، فيما نشر بعض رواد التواصل الاجتماعي صوراً ومقاطع فيديو لسقوط الأمطار في فصل الصيف على صفحاتهم الشخصية.

    وقال مركز العاصفة لمطاردة الأمطار، لـ«الإمارات اليوم» إن بعض مناطق إمارة الفجيرة وجنوب إمارة رأس الخيمة شهدت سقوط أمطار غزيرة في ما يسمى بموسم الروايح في فصل الصيف، حيث بدأت السحب تتشكل بعد صلاة الجمعة، وعند الساعة الرابعة والنصف تقريباً هبت رياح شمالية غربية رطبة، تعتبر شرياناً مغذياً للسحب الركامية في الصيف، حيث بدأ سقوط أمطار غزيرة مصحوبة بالرعد والبرق.

    وأوضح أن الحالة الممطرة انتقلت من منطقة مسافي إلى منطقة صفي جنوب إمارة رأس الخيمة وشارع الشيخ خليفة بن زايد المؤدي إلى إمارة الفجيرة، وصاحبتها رياح وبرد خفيف، ما أدى إلى جريان الأودية في منطقة صفي.

    وتوقع أن تستمر الحالة خلال الأيام المقبلة.

    وأضاف أن البعض يستغرب سقوط أمطار في بعض مناطق الدولة خلال فصل الصيف، وهذا أمر طبيعي لأنها أمطار موسمية صيفية.

    وأشار إلى أن موسم الروايح يتشكل محلياً منذ القدم خلال أشهر يوليو وأغسطس وسبتمبر من كل عام، ويتكون من سحب صغيرة تلتحم مع بعضها بعضاً وتشكّل عاصفة محملة بالسحب والصواعق الرعدية والبرد والبرق.

    وأشار إلى أن الرياح القوية تسببت في سقوط كراج سيارة وسط الطريق في منطقة مسافي، واصطدامه بمركبة.

    ودعا مركز العاصفة لمطاردة الأمطار السائقين إلى توخي الحذر، أثناء الرياح القوية، وتفادي الاصطدام بالمواد الصلبة التي قد تؤدي إلى وقوع حوادث مرورية وأضرار.

    طباعة