العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    شرطة دبي تساعد بريطانية استولى زوجها على قرض وفرّ هارباً

    أفادت شرطة دبي بأن قسم "التواصل مع الضحية"، التابع للإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية التابعة لها، انتشل امرأة (بريطانية) من تورطها في قرض استولى عليه زوجها وفرّ هارباً خارج الدولة.

    وقال رئيس قسم "التواصل مع الضحية"، النقيب الدكتور عبد الله الشيخ: "تعامل القسم مع حالة امرأة من الجنسية البريطانية، كانت عالقة في دولة الإمارات منذ عام 2014 بسبب كفالتها لزوجها في الحصول على قرض بنكي، والذي خدعها وأخذ قيمة القرض المالي ثم غادر إلى موطنه دون العودة، ما تسبب في توريطها في قضية أمام المحاكم".

    وأفاد بأن المرأة لجأت إلى قسم التواصل مع الضحية بعد نفاذ كافة الخيارات أمامها لتسديد قيمة القرض المالي الذي استولى عليه زوجها، فعمل القسم على التنسيق مع الشؤون القانونية في البنك المعني، وتم شرح الظروف الإنسانية التي تعاني منها بسبب حسن نيتها.

    وأشار الشيخ إلى أن القسم استطاع الحصول على موافقة البنك في التنازل عن القضية المرفوعة والمبلغ المالي، ما ساهم في إخراج الزوجة من ضائقتها المالية وإسعادها وإعادتها إلى أبنائها في موطنها.

    وفي قضية أخرى، تلقى القسم تلقى بلاغاً من خلال خدمة "التواصل مع الضحية" على تطبيق شرطة دبي من قبل أحد المواطنين يطالب بمساعدته في استعادة أمواله التي أدانها إلى أحد الأشخاص، لكن الأخير رفض إعادتها بسبب خلافات بينهما.

    وذكر الشيخ أن قسم التواصل مع الضحية تمكن من جمع الطرفين مع بعضهما بعضاً، إذ تحقق التصالح بينهما وإنهاء الخلاف وإعادة العلاقات، بعد محاولات عدة، وهو ما ساهم في اعتراف الطرف الثاني بحقوق الأول المالية ومن ثم تسديدها.

    طباعة