العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الأب: «خالد» رحل في حادث مروري وترك لنا الحزن والألم

    حادث مروري يحرم الظهوري ابنه الوحيد

    «خالد» تعرّض لحادث مروري أثناء ذهابه إلى العمل. من المصدر

    فقدت أسرة علي الظهوري ابنها الوحيد (خالد - 19 عاماً)، إثر انحراف مركبته وتدهورها على طريق منطقة خور خوير، شمال إمارة رأس الخيمة، أثناء ذهابه إلى عمله بمنطقة سيح البانة في رأس الخيمة.

    وقال علي الظهوري والد الشاب، لـ«الإمارات اليوم»، إن آخر لقاء جمعة مع ابنه (خالد) صباح يوم الحادث قبل ذهابه إلى عمله، حيث كان في غاية النشاط والحيوية والسعادة، وودعه وانصرف، وبعد فترة وصله خبر وفاته في حادث مروري، ووقع الخبر كالصاعقة على الأسرة التي تعيش في حزن وألم.

    وأوضح أنه تلقى مكالمة هاتفية من صديق يعمل مع ابنه، أبلغه بأن (خالد) تعرض لحادث مروري على طريق خور خوير أثناء ذهابه إلى العمل، وعلى الفور ذهب إلى المستشفى لرؤيته، لكنه وجده متوفّى، ما أدى إلى انهياره بشكل كامل لفقدان ابنه الوحيد.

    وأضاف أن الموجودين في موقع الحادث أخبروه بأن (خالد) كان يتكلم معهم بعد تدهور مركبته على الطريق، وكان يشكو ألماً شديداً في ساقيه، وأنه توفي بعد وصوله المستشفى نتيجة تعرضه لنزيف شديد وفقدان كميات كبيرة من الدم، الأمر الذي أدى إلى تدهور صحته بشكل سريع ومفارقة الحياة.

    وأشار إلى أن بكاءه على ابنه لم يتوقف، لأنه كان فرحة عمره وصديقه الذي يجلس معه ويوفر له كل ما يطلبه ويحتاج إليه رغبة في إسعاده، لافتاً إلى أن زوجته في حالة نفسية يرثى لها نتيجة فقدان ابنها الوحيد، والأسرة تعيش لحظات صعبة منذ وفاة (خالد)، لكن إيماننا بالله وبقضائه وقدره يجعلنا صابرين على مصابنا الجلل.

    وأوضح أنه يجب على الشباب القيادة بحذر والانتباه للطريق، لعدم إدخال الحزن على أسرهم في حال فقدانهم أو تعرضهم لأي مكروه نتيجة الحوادث المرورية.

    ومن جهتها، أكدت شرطة رأس الخيمة أن سبب وفاة الشاب خالد الظهوري الانحراف المفاجئ لمركبته على طريق خور خوير، وفقدان السيطرة على المركبة واصطدامها بعمود، والتدهور على الطريق، مضيفة أنه تم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم، إلا أنه توفي بعد وصوله إلى المستشفى متأثراً بجروحه البليغة.

    طباعة