العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    اللواء المنصوري : "إدارة مكافحة المخدرات" تقف بالمرصاد لتجار ومروجي ومتعاطي السموم

    مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي: اللواء خليل إبراهيم المنصوري.

    أكد اللواء خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي، أن المخدرات والمؤثرات العقلية آفة خطيرة تفتك بجميع متعاطيها من الذكور والإناث على حد سواء ويتعاظم خطرها في ظل الاستغلال الخبيث من قِبل بعض المؤثرين والمشاهير لمواقع التواصل الاجتماعي بهدف الترويج لـ"السموم" وتسويق السلوكيات غير الحميدة والأفكار الهدامة ضمن نسيج الحياة اليومية لدرجة ضاعفت لدى متابعيهم من الشباب والمراهقين من الجنسين مشاعر الاكتئاب والتذمر والإحباط من عدم قدرتهم على محاكاة حياة غيرهم من هؤلاء المشاهير ووضعت كثير من أولياء الأمور تحت ضغط نفسي كبير زاد من أعبائهم.

    وأوضح مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي أن رجال الإدارة العامة لمكافحة المخدرات يتابعون مستجدات الفضاء الرقمي على مدار الساعة لافتا إلى أنه تم القبض على عارض أزياء يقدم نفسه كمواطن إماراتي وهو بالأصل مقيم ويحظى بشهرة واسعة على "انستغرام" حيث قام بتدخين سيجارة حشيش في بث مباشر عبر أحد حساباته على "مواقع التواصل" معتقدا أن شهرته ستشفع لسلوكه الخطير ولكن صدر حكم بإبعاده عن الدولة مشيرا إلى أن هذا الشاب المشهور لم يكن يتوقع أن تكون متابعة شرطة دبي لمجريات ومستجدات الفضاء الرقمي بهذه الدقة.

    وقال "حب الشهرة السريعة على مواقع التواصل الاجتماعي دفعت هذا المشهور إلى التباهي والتفاخر بسلوك مدمر ومجرم وهو تعاطي الحشيش عبر أحد حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي دون أدنى شعور بالمسؤولية أو احترام القوانين ولكن الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي كانت له بالمرصاد لحماية المجتمع من هذه النماذج التي تتستر خلف الزي الوطني الإماراتي لتنمي لدى فئتي الشباب والمراهقين فكرة مخالفة القوانين والتمرد على عادات وتقاليد مجتمعنا الأصلية والأخلاقيات الراسخة".

    طباعة