العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    جمارك دبي : 398 ضبطية مواد مخدرة خلال الربع الأول من 2021

    تعمل جمارك دبي وفق رؤية استراتيجية متكاملة لمكافحة تهريب المواد الممنوعة نحو ريادة الجمارك الآمنة عالميا وضمان أمن وحماية المجتمع وازدهاره الاقتصادي وترسيخ موقع الإمارات بين أكثر دول العالم أمانا فقد تمكنت الدائرة ضمن واجبها الوطني من التصدي بكفاءة عالية لمحاولات تهريب المخدرات بفضل اليقظة والحس الأمني المتقدم لضباط التفتيش الجمركي والتعاون والتنسيق التام بين الإدارات الجمركية.

    وبمناسبة اليوم العالمي لمكافحة إساءة استعمال المخدرات والاتجار غير المشروع بها والموافق 26 يونيو من كل عام.. أعلنت جمارك دبي عن تنفيذ 398 ضبطية مواد مخدرة خلال الربع الأول من العام الجاري فيما بلغ عدد ضبطيات المخدرات التي أنجزتها الدائرة خلال العام الماضي 1118 ضبطية عبر المنافذ الجمركية لإمارة دبي.

    وتوزعت ضبطيات المخدرات للربع الأول بواقع 6 ضبطيات لإدارة المراكز الجمركية البحرية و35 ضبطية لإدارة المراكز الجمركية البرية و131 ضبطية لإدارة عمليات المسافرين و226 لإدارة مراكز الشحن الجوي.

    وقال المدير العام لجمارك دبي أحمد محبوب مصبح .. إن الدائرة تضع في مقدمة أولوياتها حماية المجتمع من أضرار ومخاطر المخدرات من خلال القيام بدورها الحيوي كخط الدفاع الأول عن أمن وسلامة وصحة المجتمع وقد زودت المراكز الجمركية لجمارك دبي بأحدث أجهزة التفتيش العالمية مثل النظام المتطور لفحص الحاويات في ميناء جبل علي والنظام الجمركي الذكي لفحص الحقائب في مطارات دبي وتولي الدائرة اهتماما كبيرا لتطوير كفاءة المفتشين الجمركيين من خلال الدورات التدريبية المكثفة لتزويدهم بأفضل المهارات العلمية والعملية التي تمكنهم من اكتشاف محاولات تهريب المواد المخدرة والتصدي لها حيث يجمع المفتشون في مراكزها الجمركية بين القدرات المتطورة على اكتشاف محاولات تهريب المخدرات عبر المعاينة والمراقبة بأجهزة التفتيش المتقدمة في المنافذ الحدودية إلى جانب المهارة العالية والقدرة على قراءة لغة الجسد للأشخاص الذين يحاولون تهريب المخدرات بإخفائها في الاحشاء أو تمويهها بأساليب جديدة في أمتعتهم وحقائبهم.

    من جانبه قال الدكتور عبدالله بوسناد المدير التنفيذي لقطاع التفتيش الجمركي في جمارك دبي.. إن قطاع التفتيش الجمركي تمكن من إحباط عمليات نوعية في تهريب المخدرات على الرغم من الحيل التي يتبعها المهربون كما أسهمت مبادرة "سياج" الأمنية التي طورها قطاع التفتيش الجمركي في التصدي لمحاولات المهربين و كانت "حملة وطن آمن" التي أطلقها قطاع التفتيش الجمركي من الحملات التي رفعت جاهزية المراكز الجمركية وتحقيق أفضل النتائج من خلال عمليات المعاينة والتفتيش و من أبرز الضبطيات التي تم إحباطها في محاولة تهريب المواد المخدرة عبر منافذ الامارة هي عملية 10W40 في الربع من العام الحالي حيث تم ضبط كمية كبيرة من حبوب الكبتاغون بلغ عددها ما يقارب 3 ملايين حبة.

    وأضاف بوسناد ان جمارك دبي تعمل من خلال منظومة متكاملة مع الشركاء الاستراتيجيين في عمليات الضبط و المعاينة للمواد الممنوعة و المقيدة بالإضافة الى عمليات التنسيق و الرصد للأشخاص المطلوبين. .مؤكدا أن جمارك دبي تحرص على الحاق المفتشين الجمركيين بدورات نوعية و تخصصية في المجالات الأمنية بالتعاون الدائم و المستمر مع القيادة العامة لشرطة دبي والإدارة العامة للإقامة و شؤون الأجانب و هيئة الطيران المدني ..لافتا الى أن الدائرة تضع في مقدمة أولوياتها الدورات الأمنية المتجددة في ظل الظروف والتغيرات الإقليمية والعالمية.

    من جانبه قال مدير إدارة الاستخبارات الجمركية في جمارك دبي شعيب محمد السويدي .. إن الدائرة نجحت في تحويل المنافذ الجمركية لإمارة دبي إلى سد منيع في مواجهة كل محاولات التهريب للإضرار بسلامة وصحة أفراد المجتمع وذلك من خلال النظام المحكم لرصد المخاطر مسبقا نظام "محرك المخاطر الذكي" الذي ابتكرته وطورته جمارك دبي مدعوما بالقدرات المتقدمة لموظفي إدارة الاستخبارات الجمركية والتي تمكنهم من تحليل المخاطر بكفاءة عالية لتحديد مستويات الخطورة في الشحنات القادمة والرصد المسبق للشحنات الخطرة وفقا لخطط مدروسة بالغة الدقة ويعمل فريق الاستخبارات على التحليل ومتابعة الشحنات القادمة لإمارة دبي بشكل يومي وعليه يتم تحديد الأخطار والتعامل معها كما تؤدي خدمة "رافد" دورا مهما في الكشف عن المخالفات الجمركية حيث تعد الخدمة قناة اتصال أمنية وآمنة بين أفراد الجمهور والعملاء والموظفين من ناحية وإدارة الاستخبارات الجمركية بالدائرة من ناحية أخرى للإبلاغ عن أي معلومات أو مخاطر جمركية أو ممارسات تجارية خاطئة من شأنها الإضرار بالاقتصاد والتجارة أو الإخلال بأمن واستقرار المجتمع.

    طباعة