العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    104 ضبطيات مواد مخدرة بمراكز جمارك أبوظبي خلال 5 أشهر

    تمكن مفتشو الإدارة العامة لجمارك أبوظبي من إحباط تهريب 55,642 كيلو غراما من المواد المخدرة والممنوعة و 29670 ألف حبة مخدرة خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري مقارنة مع 24,454 كيلو غراما و17676 ألف حبة مخدرة في الفترة ذاتها من العام الماضي بزيادة 127.5 في الوزن و67.8% بعدد الحبوب المضبوطة.

    وأوضحت جمارك أبوظبي بمناسبة اليوم الدولي لمكافحة إساءة استعمال المخدرات والاتجار غير المشروع بها الذي يصادف 26 يونيو من كل عام.. أن عدد ضبطيات المواد المخدرة خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري بلغ 104 ضبطيات في جميع منافذ الإمارة الجمركية مقارنة مع 460 ضبطية في الفترة ذاتها من العام الماضي وذلك في ظل انخفاض حركة المسافرين على مستوى العالم جراء الإجراءات الاحترازية والوقائية وإغلاق العديد من الدول للتصدي لجائحة "كوفيد-19".

    ولفتت جمارك أبوظبي إلى أن الضبطيات تنوعت بين المواد والحبوب المخدرة والمواد الممنوعة الأخرى ليصل بذلك عدد المحاضر التي أصدرتها الإدارة خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري إلى 94 محضراً جمركياً مقارنة مع 417 محضر ضبط في الفترة ذاتها من العام 2020.

    وأشارت جمارك أبوظبي إلى أن أكبر عدد من ضبطيات المواد المخدرة والممنوعة يتم ضبطها عبر الاشتباه ولغة الجسد وعن طريق جهاز الكشف في حين بلغ متوسط أعمار المهربين بين 31 إلى 40 عاما وأغلبهم من الذكور حيث تم ضبط وإحباط محاولات إدخال المواد المخدرة عن طريق الأمتعة والحقائب والأحشاء وغيرها من الطرق التي يواصل المهربين من خلالها إدخال المواد المخدرة والتي باءت جميعها بالفشل.

    وتمكن مفتشو ومراقبو جمارك أبوظبي على الرغم من الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم جراء جائحة "كوفيد-19" من التصدي لمحاولات إدخال المواد والحبوب المخدرة والتصدي بكل حزم إلى أي محاولات تهريب المواد المخدرة وذلك من خلال التعاون والتنسيق المستمر مع الجهات المعنية على مستوى الدولة.

    وقال  المدير التنفيذي لقطاع العمليات الجمركية مبارك مطر المنصوري، إن جمارك أبوظبي تواصل تعزيز جهودها للتصدي لمحاولات تهريب المخدرات والمواد الممنوعة عبر منافذ الإمارة الجمركية بما يواكب الجهود الوطنية الدؤوبة في حماية أمن الوطن وأمان المواطنين والمقيمين ويتماشى مع الخطة الاستراتيجية لجمارك أبوظبي الهادفة إلى المساهمة في تعزيز أمن وسلامة المجتمع وازدهار الاقتصاد الوطني.

    وأضاف إن مفتشي ومراقبي جمارك أبوظبي يتمتعون بمهارات عالية ومزودون بأحدث الخبرات العالمية في التصدي باحترافية لمحاولات تهريب المواد المخدرة والممنوعة بكافة أنواعها وباختلاف الطرق في مختلف الظروف من أجل الحفاظ على أمن وسلامة المجتمع.

    وأشار المنصوري إلى أن جمارك أبوظبي تمتلك منظومة جمركية متطورة تعتمد على التكنولوجيا المتقدمة في عمليات التفتيش الجمركي وقادرة على إحباط محاولات تهريب المواد المخدرة عبر جميع منافذ الإمارة الجمركية وبما يتوافق مع أحدث الممارسات العالمية في هذا الصدد في ظل الارتقاء بأداء الكفاءات الجمركية وتعزيز مهارات مفتشيها وتزويدهم بأحدث الخبرات التي تساندهم في أداء مهامهم وتجعلهم حائط صد لكل من تسول له نفسه المساس بأمن الوطن والمواطن.

    طباعة