العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    محاكم.. قصص

    استغل مدير مشتريات (أوروبي) بسلسلة متاجر حلويات وشوكولاته شهير صلاحيات منصبه، واستولى على عمولات ومبالغ مالية تزيد على 500 ألف درهم مقابل استمرار التعامل التجاري وإرساء طلبات شراء على شركات بعينها إخلالاً بواجباته الوظيفية، وتم إحالته إلى النيابة العامة ومنها إلى محكمة الجنايات بتهمة اقتراف جناية طلب عطية لنفسه.

    وقال شاهد مدير الحسابات في الشركة المجني عليها، إنه في شهر مارس من عام 2019 اشترت الشركة أرففاً جديدة لمصنعها، ثم لوحظ اختفاء الأرفف القديمة، وتبين أن المدير المتهم باعها بمبلغ 32 ألف درهم ولم يورد المبلغ إلى خزينة الشركة، ثم ادعى عند كشفه بأنه باعها بمبلغ 5000 درهم، فضلاً عن أنه ظل يبيع مخلفات الشركة شهرياً لمدة سنتين بقيمة 93 ألف درهم دون توريد قيمتها كذلك، وعند مواجهته أقر بذلك وأعاد المبالغ، فتم تعيين مدقق حسابي لكشف مخالفاته بالشركة.

    وأضاف الشاهد أن التقرير المحاسبي خلص إلى أن المتهم كان يطلب لنفسه عمولات من موردي الشركة في الصين، وبلغت قيمة الرشى التي تقاضاها نحو 530 ألف درهم، كما تبين أنه باع ماكينتين لبيع وتغليف الكاكاو تقدر قيمتهما بنحو 50 ألف درهم، بل إنه تعاقد مع شركة لزراعة الأعشاب في الحديقة الخارجية للشركة، وطلب منها تقدير عرض أسعار، ثم أضاف إلى العرض قيمة زراعة حديقة منزله الخاص وسددت الشركة الفاتورة.

    من جهته قال المتهم في تحقيقات النيابة العامة إنه كان يحصل على عمولة 3% من شركة صينية كانت تورد العلب البلاستيكية لشركته، مقابل استمرار العمل معها، فيما أفادت تلك الشركة بأنها سلمت تلك المبالغ على سبيل الهدية نظراً للأرباح الكبيرة التي حققتها من التعامل مع شركته.

    طباعة