برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مركز شرطة بر دبي يسوي بلاغات شيكات بـ 644 مليون درهم العام الماضي

    العميد عبدالله المعصم: «المراكز خصصت مكتباً يمكن للطرفين استخدامه للتفاوض حول كيفية حل المشكلة ودياً».

    تمكن مركز شرطة بر دبي من إجراء تسويات ودية لبلاغات شيكات بقيمة 644 مليوناً و164 ألف درهم، خلال العام الماضي، مقارنة بتسويات بقيمة 767 مليوناً و433 ألف درهم خلال الفترة ذاتها من عام 2019.

    وقال مدير المركز رئيس مجلس مديري مراكز الشرطة، العميد عبدالله خادم سرور المعصم، إن برنامج تسوية بلاغات الشيكات يحل مشكلات عدة، إذ إن المتهمين في هذه القضايا غالباً ليسوا مجرمين في قضايا جنائية، ومنهم تجار وأصحاب أعمال يتعثرون في السداد لسبب أو آخر، وحين يتم حل البلاغات المحررة ضدهم ودياً، يمكنهم ممارسة نشاطهم مجدداً واستمرار حياتهم.

    وأشار إلى انخفاض مؤشر بلاغات الشيكات لدى المركز بنسبة 36%، خلال العام الماضي، لافتاً إلى أن المراكز خصصت مكتباً داخل التوقيف، يمكن للطرفين استخدامه للتفاوض حول كيفية حل المشكلة ودياً، وتنازل عدد كبير من الدائنين عن البلاغات بعد الجلوس على طاولة النقاش والتفاوض حول كيفية إرجاع المبالغ ودياً.

    وأكد أن مركز الشرطة لا يتدخل بين الطرفين حتى لا يؤثر على طرف لحساب آخر، لكنه يقدم كل التسهيلات لإنجاح التسوية ودياً فور إبداء أحدهما رغبته في حل المشكلة، لافتاً إلى أن الإجراء الذي كان متبعاً في السابق قبل برنامج التسوية هو إحالة البلاغ إلى النيابة فوراً وتحويله إلى قضية.

    وأضاف أن شرطة دبي تبنت برنامج تسوية البلاغات في مراكزها، ما ساعد على احتواء كثير منها واتخاذ كثير من الإجراءات الوقائية لمواجهة هذه الجريمة، والتقليل من آثارها، ومنها تخصيص فرق للبحث عن المطلوبين في قضايا الشيكات، ومتابعتهم، وتقديمهم للقضاء.

    طباعة