شرطيان سيطرا على المتهم وضبطاه قبل هروبه

عربي يطعن شخصاً حتى الموت في محل بقالة

«المري» كرّم الشرطيين لاحترافيتهما في ضبط المتهم. من المصدر

ضبط شرطيان في مركز شرطة نايف متهماً (عربي) بجريمة قتل، كان يتصرف بطريقة هستيرية، ويحمل في يده سكينين ملوحاً بهما في وجوه الموجودين في مسرح الجريمة، بعد طعنه المجني عليه من الخلف، نتيجة خلافات مالية، بحسب إفادة شهود العيان.

وقال مدير مركز شرطة نايف، العميد طارق تهلك، إنه في نحو الساعة الثانية عصر الجمعة الماضي، لاحظ العريف عبدالله الحوسني، والشرطي عبدالله نور الدين، تجمهر عدد من الأشخاص بالقرب من محل بقالة في منطقة فريج المرر، فاتجها فوراً إلى المكان، وشاهدا رجلاً (عربي) يحمل سكينين في يديه، ويلوح بهما، في حالة هستيرية، مهدداً كل من يحاول الاقتراب منه.

وأضاف أن عنصري الشرطة تصرفا بحرفية في التعامل مع الموقف، إذ أغلقا المتجر، وجميع منافذ الخروج التي يمكن أن يستخدمها الجاني، ومنعاه من استخدام السكينين في تنفيذ اعتداء آخر، أو إصابة أي من الموجودين، ومحاصرته، وتجريده من سلاحه، والسيطرة عليه في مكانه، على الرغم من أنه كان يتصرف بطريقة هستيرية، ويرفض الخضوع لهما.

وأشار إلى أنه تبيّن من خلال التحقيق في الواقعة، والاستماع إلى شهود العيان، أن الجاني والمجني عليه دخلا إلى محل البقالة، لكن عندما همّ المجني عليه بالمغادرة، عاجله الأول بطعنات عدة من الخلف، فسقط على الأرض مضرجاً بدمائه، فيما بدأ المتهم بالصراخ والتلويح بالسكينين، لإخافة الموجودين في المكان.

وأوضح أن دورية من الإسعاف انتقلت فوراً إلى مسرح الجريمة، وتم إجراء الإسعافات الأولية اللازمة للمجني عليه، إلا أنه فارق الحياة متأثراً بالطعنات التي تلقاها، فيما اتخذت الإجراءات القانونية اللازمة بحق المتهم.

من جهته، قال نائب مدير مركز شرطة نايف، العقيد عمر موسى عاشور، إنه بحسب شهود العيان والمعاينة الأولية للواقعة، فإن هناك خلافاً مالياً قديماً بين المتهم والمجني عليه، وعندما دخلا محل البقالة حدثت بينهما مشادة، ووجه المتهم إلى المجني عليه طعنات عدة.

وأضاف أن فريقاً من المباحث الجنائي ومسرح الجريمة والطب الشرعي انتقل إلى الموقع، وبناء على التحقيقات في الواقعة سيتم تحديد مصدر السلاح الذي ارتكبت به جريمة القتل، وتحديد ما إذا كان دخل المتجر بسكين أم استخدم سلاحاً من الداخل، خصوصاً أن المتهم كان يحوز سكينين.

وكرّم القائد العام لشرطة دبي، الفريق عبدالله خليفة المري، العريف عبدالله الحوسني، والشرطي عبدالله نور الدين، لسرعة استجابتهما، وإلقاء القبض على المتهم بحرفية، دون التسبب في أذى لأي شخص، مؤكداً حرص القيادة العامة لشرطة دبي على الاستجابة السريعة مع مختلف البلاغات الجنائية، وضبط الجناة، وتقديمهم للعدالة.

• المتهم تصرف بطريقة هستيرية في مسرح الجريمة.

طباعة