شرطة الشارقة تكافح الإبتزاز الإلكتروني بالتوعية

أطلقت القيادة العامة لشرطة الشارقة، حملة توعية إلكترونية لمدة شهر، تحت عنوان «احذر مخاطر الإبتزاز الإلكتروني»، بهدف رفع الوعي لدى أفراد المجتمع حول خطورة الإبتزاز الإلكتروني، وتجسيداً لإستراتيجية وزارة الداخلية والقيادة العامة لشرطة الشارقة الرامية إلى تعزيز الأمن والأمان.
 
وقال مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة الشارقة، العقيد عمر أحمد أبو الزود، إن الحملة تهدف إلى توعية شرائح المجتمع وتعريفهم بالمخاطر التي قد تواجههم في حال تعرضهم للإبتزاز الإلكتروني، وحثهم على أخذ الحيطة والحذر عند التعامل مع الأشخاص الغرباء أو المجهولين الهوية عبر شبكات التواصل الاجتماعي.
 
وأوضح أن الحملة تتضمن توعية متنوعة لمكافحة هذا النشاط غير المشروع بثلاث لغات (العربية، والانجليزية، والأوردو) تحمل شرحاً وافياً حول كيفية الحماية من الإبتزاز الإلكتروني، ونشرها عبر منصات التواصل الإجتماعي، وشاشات العرض الإلكترونية في حافلات هيئة الطرق والمواصلات، ووسائل الإعلام المختلفة المقروءة والمسموعة والمرئية والذكية.
 
وطالب أبو الزود، أفراد المجتمع بالحذر في التعامل عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والتأكيد عليهم باتخاذ الإجراءات التي تكفل حمايتهم من التعرض إلى التهديد أو الابتزاز الإلكتروني بأي شكل من الأشكال، وعدم قبول التواصل مع الغرباء غير الموثوق بهم أو إرسال أي صور أو بيانات خاصة أو حساسة.
 
ودعا إلى عدم التردد في الإبلاغ عن أي إبتزاز يتعرضون له أو سلوكيات سالبة، من خلال خدمة حارس عبر تطبيق القيادة، أو الإتصال على الرقمين (0559992158 )، و(065943228)، أو التواصل على الرقم (999).
 
طباعة