إخماد حريق قارب في ميناء أم سقيم ولا إصابات

تمكنت دوريات الإنقاذ البحري بمركز شرطة الموانئ في شرطة دبي بالتعاون مع الإدارة العامة للدفاع المدني في إمارة دبي، من إخماد حريق اندلع بقارب في ميناء أم سقيم، ومنع امتداده إلى باقي القوارب المحاذية، وذلك بفضل سرعة الاستجابة مع حادث اندلاع النيران في القارب.

وأكد المقدم علي عبد الله القصيب النقبي، رئيس قسم الإنقاذ البحري، أن دوريات الإنقاذ البحري وبمتابعة من العقيد الدكتور حسن سهيل السويدي، مدير مركز شرطة الموانئ، تحركت على الفور إلى ميناء أم سقيم، وعملت على إبعاد القارب عن باقي القوارب المتوقفة في الميناء لمنع امتداد الحريق إليها، ثم تعاملت بالتعاون مع رجال الإدارة العامة للدفاع المدني بدبي على إخماد الحريق بشكل كامل، مشيراً إلى أن سرعة الاستجابة مع الحريق ساهمت في منع امتداده إلى قوارب أخرى وكذلك عدم وقوع أي إصابات.

وحث المقدم النقبي مالكي القوارب الخاصة إلى ضرورة التأكد من توافر كافة معدات السلامة والأمان عليها ومدى صلاحيتها خاصة مع بدء فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة، داعيا في الوقت ذاته مالكي المراكب إلى استخدام تطبيق شرطة دبي "أبحر بأمان"، الذي يوفر لهم خاصية إدخال مخطط الرحلة والمواقع المتوقع التوجه إليها، وذلك لمساعدتهم في حال تعرض أحدهم لأي حالة طارئة، مؤكداً أن التطبيق يوفر للبحارة وقائدي المراكب خاصية الاستغاثة SOS" " بضغطة زر.

طباعة