20 ألف درهم تعويضاً لسائق أصيب في حادث تصادم

قضت محكمة العين الابتدائية بإلزام قائد مركبة بأن يؤدي لآخر 20 ألف درهم، تعويضاً لتسببه في حادث تصادم نتجت عنه إصابة المدعي.

وفي التفاصيل، أقام رجل دعوى قضائية أمام محكمة العين الابتدائية، طالب فيها بإلزام المدعى عليه بأن يؤدي له مبلغ 50 ألف درهم، تعويضاً عن الأضرار الجسدية والأدبية اللاحقة به، نتيجة الاعتداء عليه وإصابته الجسدية وتعطله عن العمل، مع إلزامه بأن يؤدي له 50 ألف درهم أخرى تعويضاً عن أضرار السيارة المستأجرة وتعطلها عن العمل، مع الرسوم والمصروفات ومقابل أتعاب المحاماة.

وأشار المدعي إلى أن المدعى عليه قام بالاعتداء على سلامته بأن صدمه وسيارته متعمداً بالسيارة التي كان يقودها، وأحدث به إصابات جسدية بليغة، نتج عنها كسر في عظمة الإصبع الخامسة من اليد اليمنى، والقدم اليمنى، والإصبع في اليد اليسرى، الأمر الذي استدعى إجراء عملية جراحية في المستشفى، وبالتالي توقفه عن العمل لأكثر من شهرين، بالإضافة إلى التسبب في حدوث أضرار جسيمة للسيارة المستأجرة التي كان يقودها، لافتاً إلى صدور حكم جزائي دان المدعى عليه وتغريمه 5000 درهم.

فيما أظهر تقرير الطبيب الشرعي المنتدب من المحكمة، أن الإصابات التي تعرض لها الشاكي من جراء واقعة الاعتداء، اقتصرت على جرح سطحي مع عودة لبعض الإصابات السابقة، مقدراً نسبة الإصابة بـ2% من القدرة الأصلية لليد اليمنى منفردة، أي ما يعادل 1% من القدرة الأصلية لليدين معاً.

من جانبها، أوضحت المحكمة أن الشاكي لم يقدم ما يثبت قانوناً استحقاقه للمبالغ المطالب بها عن الأضرار التي لحقت بالمركبة، أو ما يفيد تكبده مصروفات ونفقات في إصلاح المركبة، أو رجوع مكتب التأجير عليه بقيمة تلك الأضرار التي لحقت بها جراء الحادث، وفترة توقف المركبة في الإصلاح، حتى تقف المحكمة على حقيقة الطلب، وحكمت بإلزام المدعى عليه بأن يؤدي للمدعي مبلغ 20 ألف درهم مع إلزامه بالرسوم والمصروفات.

طباعة